إضراب للمعلمين بتونس احتجاجا على زيارة شالوم

الشرطة تحاول منع تظاهرة ضد توجيه دعوة لشارون للمشاركة بقمة المعلومات (الفرنسية- أرشيف)
أعلن المعلمون في تونس إضرابا عن العمل اليوم الخميس احتجاجا على زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم للمشاركة في قمة المعلوماتية منتصف الشهر الجاري.

وتضاربت الأرقام حول نسبة المشاركة في هذا الإضراب الذي دعت إليه نقابتا التعليم الابتدائي والثانوي اللتان تضمان حوالي 150 ألف مدرس.

ففي حين ذكرت وزارة التربية التونسية أن نسبة المشاركة كانت أقل من 19%, أشارت نقابتا التعليم إلى أنها كانت فى حدود 80%.

وقال المسؤول عن الإعلام في النقابة العامة للتعليم الثانوي فرج الشباح, إن هذا التحرك يهدف إلى التنديد بالدعوة التي وجهت إلى ممثلي الدولة الصهيونية ولرفض أي شكل من أشكال التطبيع قبل إيجاد حل للقضية الفلسطينية.

من ناحية أخرى تجمع أكثر من ألفي مدرس اليوم في ساحة محمد علي بالعاصمة تونس أمام الاتحاد التونسي للشغل مرددين شعارات "لا مصالح صهيونية على الأراضي العربية" ولا للتطبيع مع إسرائيل. قبل أن يتم حرق العلم الإسرائيلي.

ولم تحصل أي اشتباكات مع قوات الأمن التي لم تتدخل لمنع احتجاجات المدرسين التي قرئت خلالها رسالة مساندة من سبعة معارضين مضربين عن الطعام.

وينتظر أن يرأس وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم وهو تونسي المولد وفد بلاده خلال القمة التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات وتدعى إليها كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وكان الإعلان في فبراير/ شباط الماضي عن توجيه دعوة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للمشاركة في القمة العالمية حول مجتمع المعلومات أثار حركة احتجاج في صفوف المعارضة.

المصدر : وكالات