مسلحون يقتلون أربعة في الجزائر

أعمال العنف خلفت قرابة  200 ألف قتيل (رويترز-أرشيف)
ذكرت صحف جزائرية أن مسلحين يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة، قتلوا أربعة أشخاص بينهم جندي في أحدث هجمات خلال شهر رمضان.
 
وقالت صحف بينها صحيفتا ليبرتيه والخبر إن من يعتقد أنهم أعضاء بالجماعة السلفية للدعوة والقتال ذبحوا جنديا مصابا بجروح، بعد أن أطلقوا عليه النار عند حاجز في وقت متأخر مساء الأربعاء بولاية سكيكدة التي تبعد نحو 500 كلم إلى الشرق من العاصمة.
 
كما أوردت صحف أن مدنيين قتلا بعد ذلك بساعتين، عندما مرت سيارتهما فوق قنبلة زرعها مسلحون كانوا يستهدفون فيما يبدو قافلة عسكرية. 
 
وفي هجوم منفصل قالت الصحف الجزائرية إن مسلحين ذبحوا راعيا يبلغ من العمر 70 عاما بولاية باتنة المجاورة وجردوه من نحو 70 رأس غنم.
 
وعادة ما يكثف المسلحون الهجمات على قوات الأمن والمدنيين أثناء شهر رمضان. ورفضت الجماعة السلفية للدعوة والقتال عرض الحكومة المتعلق بالعفو، حسب بيان لها على الإنترنت.
 
وصوّت الجزائريون في سبتمبر /أيلول الماضي لصالح عرض حكومي، بشأن عفو جزئي عن المسلحين يستهدف إنهاء أكثر من عقد من أعمال عنف خلفت قرابة  200 ألف قتيل.
المصدر : رويترز