الفلسطينيون يقصفون سديروت وعباس ينتقد ويندد

التصعيد الإسرائيلي مستمر في غزة بالقصف وفي الضفة بالاغتيال (رويترز)

أطلق مسلحون فلسطينيون صاروخا على جنوب إسرائيل من قطاع غزة في ساعات الصباح الأولى لهذا اليوم الأربعاء.

وقال شهود عيان فلسطينيون إن المسلحين أطلقوا صاروخا واحدا على الأقل من بلدة بيت حانون شمال غزة.

وحلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية مباشرة في سماء المنطقة. وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن قواتها عثرت على بقايا الصاروخ الذي سقط قرب بلدة سديروت دون أن يسفر عن سقوط ضحايا أو إلحاق أضرار.

وكانت إسرائيل شنت سلسلة من الغارات الجوية على أهداف فلسطينية في قطاع غزة في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، ما أسفر عن إصابة خمسة فلسطينيين على الأقل بينهم رضيع وثلاث نساء.

واستهدف القصف مقار تابعة لحركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والجهاد الإسلامي في كل من بيت حانون شمال قطاع غزة ورفح جنوبا.

كما شنت إسرائيل قصفا مدفعيا على شمال القطاع على ما وصفته بأنه مواقع لإطلاق الصواريخ عليها.

يأتي ذلك بعد إطلاق مسلحين ينتمون للجهاد عدة صواريخ تجاه إسرائيل دون وقوع إصابات أو خسائر، وقالت الحركة إن الصواريخ رد على اغتيال قائدها العسكري في الضفة الغربية لؤي سعدي الذي قتل برصاص القوات الإسرائيلية الأحد ومعه رفيقه الشهيد ماجد الأشقر.

فلسطينيون يشيعون في طولكرم الشهيد ماجد الأشقر (الفرنسية)

عباس يندد
وقد أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية، ولكنه انتقد بشدة ردود بعض الفصائل الفلسطينية على هذه الهجمات.

وعقب ووصوله إلى رام الله قادما من الأردن، اعتبر عباس أن ردود بعض الفصائل على الهجمات الإسرائيلية سخيفة وهزيلة وغير جادة على حد وصفه.

وبرر عباس موقفه هذا قائلا "نحن لا نقبل العدوان الإسرائيلي على غزة وندين عمليات قتل الفلسطينيين، ولكننا لا نقبل أيضا الردود السخيفة التي تؤدي إلى عقاب شعبنا".

إطلاق متعاونين
من ناحية ثانية أطلقت جماعة فرسان العاصفة وهي جماعة جديدة من داخل حركة فتح سراح رجلين من غزة اختطفتهما بعد اتهامهما بالتواطؤ مع إسرائيل.

وقالت الجماعة إنها أطلقت النار على سيقانهما، وفرضت عليهما الإقامة الجبرية لمدة تسعة أشهر وصادرت بطاقات هويتهما ومنعتهما من استخدام الهاتف قبل إطلاق سراحهما.

وقال متحدث باسم الجماعة يدعى أبو عنان إنها اعتقلت الرجلين بعد أن قصرت قوات الأمن الفلسطينية في دورها باعتقال المتهمين بالعمالة لإسرائيل، وأوضح أنهما قدما "اعترافا كاملا" بتقديم معلومات لإسرائيل عن نشطاء المقاومة.

المصدر : وكالات