أبرز نقاط مشروع القرار الأميركي الفرنسي حول سوريا

اللجنة الدولية تحدثت عن تورط  سوري باغتيال الحريري (الفرنسية)
تقدمت الولايات المتحدة وفرنسا بمشروع قرار إلى مجلس الأمن، في ضوء نتائج تقرير لجنة التحقيق الدولية باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وهذه أبرز النقاط التي تضمنها مشروع القرار:

  • ينص القرار على أن أي شخص اعتبرت لجنة التحقيق أو يمكن أن تعتبره في المستقبل مشتبها فيه لتورطه في إعداد وتمويل وتنظيم وتنفيذ هذا العمل "الإرهابي" سيمنع من دخول أراضي كل الدول أو عبورها وتجميد أمواله وودائعه المالية وموارده الاقتصادية.

  • وجاء في الفقرة العاشرة أن سوريا يجب أن توقف كل مسؤول أو مواطن عادي سوري يمكن أن تشتبه لجنة التحقيق في تورطه بهذا العمل الإرهابي وتضعه تحت التصرف الكامل للجنة.

  • تتمتع اللجنة حيال سوريا بالحقوق والسلطة نفسها التي تتمتع بها حيال لبنان بموجب قرار تشكيلها، ويجب على سوريا التعاون معها بشكل كامل وبدون شروط.

  • يجب على سوريا أن تسمح للجنة باستجواب أي مسؤول أو مواطن سوري ترى اللجنة أن استجوابه مفيد, خارج الأراضي السورية أو بدون حضور مسؤولين سوريين, إذا طلبت اللجنة ذلك.

  • يجب أن تتوقف سوريا عن التدخل في الشؤون الداخلية للبنان بشكل مباشر أو غير مباشر، وأن تمتنع عن أي محاولة تهدف إلى زعزعة استقراره، وأن تحترم سيادته وسلامة ووحدة أراضيه واستقلاله السياسي.

  • يقرر مجلس الأمن أنه على سوريا أن تتخلى عن كل أشكال التحرك "الإرهابي" وأن تلتزم نهائيا بوقف كل دعم لهذه النشاطات وعن كل مساعدة لمجموعات "إرهابية" وأن تبرهن على هذا الالتزام بأفعال ملموسة.
  • يطلب من اللجنة إطلاع المجلس على التقدم في التحقيق بما في ذلك درجة التعاون من جانب السلطات السورية في موعد أقصاه الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول 2005 أو في أي وقت قبل هذا الموعد، إذا رأت اللجنة أن التعاون لا يلبي متطلبات القرار. يعبر المجلس عن عزمه التفكير في إجراءات أخرى بموجب المادة 41 من ميثاق الأمم المتحدة للتأكد من أن سوريا تطبق الفقرة العاشرة.
المصدر : الفرنسية