نصر الله يرفض نزع سلاح حزب الله والمقاومة الفلسطينية

نصر الله: نزع سلاحنا  يكون فقط بعد الانسحاب الإسرائيلي والإفراج عن المعتقلين (الفرنسية)

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ حسن نصر الله إن الحزب لن ينزع أسلحته إلا بعد أن تفرج إسرائيل عن السجناء اللبنانيين المعتقلين في سجون الاحتلال وتنسحب من مزارع شبعا.

وخلال كلمة له أمام حشد من مئات الأشخاص بينهم وزراء ونواب في البرلمان أثناء مأدبة إفطار أقامها حزب الله جنوب بيروت، أوضح نصر الله أن جماعته لا تتحدى العالم ولكنها تطالب بتحقيق هذه المطالب قبل التفكير في نزع سلاحها.

وأكد نصر الله أن الحكومة اللبنانية يجب ألا تسعى لنزع سلاح المقاومة الفلسطينية في المخيمات. وقال "إننا كحزب لبناني نعارض إزالة سلاح المخيمات الفلسطينية في وقت أن حق العودة بالنسبة لهم تحيط به الشكوك.

وتأتي تعليقات نصر الله في وقت يتعرض فيه حزب الله والمقاومة الفلسطينية في لبنان لضغوط متزايدة لتسليم أسلحتهم تنفيذا لقرار مجلس الأمن رقم 1559 والذي بموجبه سحبت سوريا قواتها من لبنان فيما لم يطبق بعد بنده القاضي بنزع سلاح حزب الله والفلسطينيين.

ويتوقع أن يقدم المبعوث الأممي الخاص إلى لبنان وسوريا تيري رود لارسن تقريرا للمجلس عن هذا الموضوع خلال الأيام القليلة القادمة.

المصدر : أسوشيتد برس