20 قتيلا خلال يومين في أعمال عنف بالجزائر

عشرات الآلاف قضوا بالجزائر في القتال بين قوى الأمن والجماعات المسلحة (رويترز-أرشيف)
قالت تقارير صحفية إن 20 شخصا قتلوا في الجزائر خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين في اشتباكات بين قوات الأمن ومايعتقد أنهم مسلحون إسلاميون.

وأوضحت صحف نقلا عن مصادر أمنية أن خمسة حراس محليين ومدنيا قتلوا الثلاثاء حينما فتح مسلحون من الجماعة السلفية للدعوة والقتال النار على سيارتهم عند حاجز على الطريق في جيجل شرقي العاصمة.

وأضافت صحيفة ليبريته أن ثلاثة شبان ماتوا أيضا بعد عثورهم بالصدفة على قنبلة بدائية الصنع دفنها المسلحون في الجبال قبل فترة.

وأوضحت المصادر أن أربعة جنود وسبعة مسلحين على الأقل قتلوا في اشتباكات يوم الاثنين في جبال البويرة على بعد نحو 110 كيلومترات شرق العاصمة الجزائر. ولم يتسن الوصول للسلطات للتعقيب.

وأيد الشعب الجزائري في استفتاء جرى يوم 29 سبتمبر/أيلول عرضا حكوميا مثيرا للجدل بتقديم عفو جزئي للمسلحين في محاولة لإنهاء أكثر من عقد من الحرب الأهلية التي راح ضحيتها أكثر من 150 ألف قتيل.

ورفضت الجماعة السلفية للدعوة والقتال العرض وفقا لبيان نشر على شبكة الإنترنت.

المصدر : وكالات