شاهد يكشف ارتباط متهمين أردنيين بتنظيم القاعدة

محكمة أمن الدولة الأردنية (رويترز-أرشيف)
أكد شاهد إثبات لمحكمة أمن الدولة الأردنية أن سبعة أردنيين متهمين بتجنيد عناصر لمحاربة القوات الأميركية في العراق، ويحاكمون أمام محكمة أمن الدولة مرتبطون بتنظيم القاعدة في العراق.

وقال الشاهد إسلام أحمد إن أحد المتهمين السبعة ويدعى خالد خير سرقوش طلب منه تجنيد عناصر لمقاتلة القوات الأميركية والشرطة العراقية.

وأوضح أن سرقوش كان قد سأله فيما لو كان قد سبق له الذهاب إلى أفغانستان، وعندما أجابه بنعم عرض عليه الذهاب إلى سوريا بتمويل من تنظيم القاعدة، ووعده بإعطاء أرقام هواتف أشخاص هناك. وقرر قاضي محكمة أمن الدولة مواصلة النظر في القضية الأسبوع المقبل.

وكانت المحكمة قد وجهت اتهامات إلى المتهمين السبعة الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و33 عاما بتجنيد عناصر في الأردن لإرسالهم إلى سوريا، حيث تولى المدعو أبو الجنة تدريبهم عسكريا، تمهيدا لإرسالهم للعراق لمقاتلة القوات الأميركية والشرطة العراقية.

وتوصل القاضي في وقت سابق إلى أن أحد المجندين الذين ذهبوا للعراق من خلال هذه المجموعة هو الأردني رائد منصور البنا المتهم بالمشاركة في الهجوم الذي قتل فيه 118 شخصا في مدينة الحلة العراقية الشيعية في فبراير/شباط الماضي، وهي العملية التي أدت إلى توتر العلاقة بين الأردن والعراق.

وقد نفى المتهمون الذين اعتقلوا في مايو/أيار الماضي جميع هذه التهم، وأوضحت مصادر قضائية أن إدانتهم تعرضهم لعقوبة الأشغال الشاقة 15 سنة.

المصدر : وكالات