القضاء المصري يمنع ترشح قيادات إخوانية للانتخابات

 محمد حبيب اعتبر إطلاق العريان والمقابلة مع الأهرام محاولة حكومية لإظهار التسامح (الفرنسية)

حال القضاء المصري الثلاثاء دون ترشيح خمسة من قادة الإخوان المسلمين للانتخابات التشريعية بعد أن رد طلبات تسهل ترشيحهم رسميا.

وكان الخمسة -وهم معتقلون سياسيون سابقون- قد تقدموا بشكوى ضد وزارة الداخلية بسبب رفضها منحهم شهادات حسن السلوك المطلوب إرفاقها بطلبات الترشيح, إلا أن القضاء رد شكواهم.

ويأتي قرار المحكمة بعد أيام من الإفراج عن القيادي في حركة الإخوان عصام العريان ونشر صحيفة الأهرام شبه الرسمية مقابلة كاملة مع أحد قياديي الحركة في خطوة وصفها محمد حبيب نائب المرشد العام بأنها "محاولة من طرف السلطة لإظهار تسامحها قبل الانتخابات".

وكان الخمسة الراغبون بالترشيح والذين لم تحدد هوياتهم ينوون تقديم طلباتهم إلى الهيئة الحكومية المختصة, لكن المسؤولين عن تسجيل الترشيحات اشترطوا عليهم الحصول على الشهادات المذكورة.

ويمنع القانون المصري المحكوم عليهم في قضايا جنائية من الترشح للانتخابات, لكن هذا المنع لا يشمل المعتقلين السياسيين.

وعادة ما يطلب المسؤولون عن تسجيل الترشيحات إبراز شهادات "حسن سلوك", لكن السلطات سمحت لعدد من المعتقلين السابقين بالترشح للانتخابات من دون تقديم تلك الشهادات.

ويتيح هذا القرار القضائي نظريا منع العديد من الوجوه البارزة في الجماعة من الترشح للانتخابات المقبلة, ولا سيما أن العديد منهم كانوا في السجن خلال الأعوام الأخيرة.

جدار شرم الشيخ
على صعيد آخر أعلنت مصادر رسمية أن الحكومة المصرية بدأت ببناء سياج أمني حول شرم الشيخ التي كانت عرضة لتفجيرات في يوليو/تموز الماضي أودت بحياة 67 شخصا على الأقل.

وأوضحت المصادر أن السياج سيمتد لمسافة عشرين كيلومترا حول المدينة التي يؤمها السياح على أن يقتصر الدخول إلى المنتجع عبر أربع نقاط تفتيش لتجنب وقوع هجمات بسيارات مفخخة.

المصدر : وكالات