رايس تحث مجلس الأمن للتحرك ضد قتلة الحريري

كوندوليزا رايس تحشد ضد سوريا (الفرنسية-أرشيف)
قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن على مجلس الأمن اتخاذ إجراء بشأن اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري عقب صدور تقرير بشأن نتائج تحقيق الفريق الدولي في وقت لاحق هذا الشهر.
 
وفي حديث للصحفيين على متن طائرتها المتوجهة إلى لندن أوضحت رايس "سيكون على المجلس أن يكون مستعدا للتحرك بطريقة... تسمح بأن ينال كل ما يستحقه" في إشارة إلى أن واشنطن تتأهب لاتخاذ موقف من سوريا وتطالب آخرين بالتحرك.
 
ويتوقع دبلوماسيون ومصادر سياسية لبنانية أن يتضمن تقرير رئيس فريق التحقيق الدولي ديتليف ميليس أسماء بعض المسؤولين السوريين في تقريره الذي سيكشف عنه في 21 من الشهر الجاري.
 
وتقوم رايس بجولة في عواصم الدول الكبرى لحشد الدعم اللازم للضغط الأميركي على سوريا.
 
ويتزامن ذلك مع تقرير أوردته صحيفة ذي تايمز البريطانية السبت من أن الولايات المتحدة عرضت صفقة على الرئيس السوري بشار الأسد تتضمن سلسلة من التنازلات لإخراج بلاده من العزلة الدولية الواقعة فيها, من بينها موضوع العراق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من سوريا لم تسمه، أن الاقتراحات الأميركية عرضها طرف ثالث خلال الأيام العشرة الأخيرة، وأن السوريين أعربوا عن عزمهم على التعاون. إلا أن مسؤولين بريطانيين شككوا في موافقة الرئيس الأسد على الاقتراحات الأميركية.

وبخصوص الموضوع العراقي أوضحت الصحيفة أن واشنطن عرضت في "اقتراحاتها" على دمشق أن تتوقف العاصمة السورية عن "تجنيد متطوعين وتمويلهم وتدريبهم ليشاركوا في أعمال عنف في العراق".
المصدر : وكالات