عـاجـل: مصادر فلسطينية للجزيرة: تم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة بشكل متبادل ومتزامن

قصف أميركي لأربيل وهجوم وشيك على الموصل

استعدادات أميركية على تخوم الموصل (رويترز)
 
قصفت مروحيات أميركية بمدافعها الرشاشة عددا من الأبنية وسط أربيل بشمال العراق. وذكرت مصادر للجزيرة أن القصف الذي استهدف حي سيداوة ألحق أضرارا بعدد من المنازل. وأشار شهود عيان إلى أن القصف جاء عقب تعرض إحدى هذه المروحيات لإطلاق نار من تلك المنطقة.
 
في غضون ذلك أعلن الجيش الأميركي في بيان له اليوم مقتل جندي من القوة المتعددة الجنسيات وجرح اثنين آخرين في هجوم على دوريتهم وقع في تلعفر شمال غرب مدينة الموصل بشمال العراق.
 
وأوضح البيان أن الهجوم وقع أمس وأن الجنود يتبعون قوة "تاسك فورس" التي تضم زهاء عشرة آلاف جندي غالبيتهم من القوات الأميركية.
 
وتأتي هذه التطورات في أعقاب يوم دام في العراق  شهد مقتل 28 شخصا بينهم خمسة جنود أميركيين لقوا مصرعهم في ثلاث عمليات ببغداد إضافة إلى مقتل محافظ بغداد علي الحيدري وحراسه الشخصيين.
 
إضافة إلى مقتل 13 من قوات المغاوير العراقية وجرح العشرات في انفجار صهريج وقود مفخخ قرب مقرهم في العاصمة العراقية، تبنته جماعة قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين التابعة لأبو مصعب الزرقاوي.
 
هجوم الموصل
قاسم داوود يعلن عن حملة الموصل (الفرنسية)
وإزاء الوضع الأمني المتفجر أعلنت الحكومة العراقية أنها تستعد لشن هجوم واسع على مدينة الموصل شمالي العراق لاجتثاث ما أسماها وزير شؤون الأمن القومي العراقي قاسم داوود "بؤر الإرهاب المتحركة".
 
وقد حذر الرئيس العراقي المؤقت غازي الياور من أن تتحول الموصل إلى "فلوجة أخرى", واشتكى من قلة تنسيق الحكومة العراقية معه في تحركاتها واتهمها بأنها لا تخبره بما يجري ولا ترفع إليه أية تقارير.
 
خلاف الانتخابات
وعلى صعيد التحضير للانتخابات القادمة اعتبر وزير الكهرباء المؤقت أيهم السامرائي في حديث مع الجزيرة أن إجراء الانتخابات من دون مشاركة جميع العراقيين يطعن في مصداقيتها داعيا إلى فتح باب المصالحة مع من لا يشاطرون النظام الحالي آراءه.
 
كما اعتبر السامرائي أن هناك رأيين داخل الإدارة الأميركية من مسألة الانتخابات، الأول ممثل في وزارة الخارجية الأميركية يدافع عن تأجيل الانتخابات لضمان مشاركة أوسع, فيما يمثل الثاني وزارة الدفاع والرئيس جورج بوش ويتمسك بخيار إجرائها في آخر الشهر الحالي.
 
الشارع العراقي في حيرة بشأن الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
وقد أكد مصدر دبلوماسي أميركي رفض الكشف عن هويته أن الانتخابات العراقية ستجري في تاريخها لكنه اعتبر أن الحكومة العراقية قد يكون عليها أن تنقل الاقتراع إلى أماكن يسهل عليها الدفاع عنها في وقت أجمعت فيه الجماعات السنية الكبرى على مقاطعتها.
 
وتباينت وجهات النظر حتى داخل الحكومة العراقية من مسألة التأجيل, ففي وقت اعتبر فيه وزير الدفاع حازم الشعلان أن خيار التأجيل مطروح إذا أقتنعت الجماعات السنية بالمشاركة، قال وزير الخارجية هوشيار زيباري إن الاقتراع سيجرى في تاريخه، مقرا في الوقت ذاته بأن ذلك سيكون بمثابة تحد في ظل الظروف الحالية التي وصفها بالصعبة جدا.
 
من جهة أخرى علمت الجزيرة أن مدير مكتب المرجعية الشيعية آية الله علي


السيستاني وصل مصر في زيارة لم يعلن عنها وسط أنباء عن أن الحكومة العراقية طلبت وساطة بعض الدول العربية لإقناع السنة بالمشاركة في الاقتراع.
المصدر : الجزيرة + وكالات