الحجاج يواصلون رمي الجمرات في منى


يواصل حجاج بيت الله الحرام أداء مناسك الحج بمنى ورمي الجمرات بعد فراغهم أمس من رمي جمرة العقبة الكبرى.
 
واعتبارا من يوم غد السبت يمكن للمتعجلين أن يبدؤوا في العودة إلى بلادهم بعد طواف الوداع امتثالا لقوله تعالى "فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى"، ويتوجه البعض منهم ممن لم يزوروا المدينة المنورة للصلاة في المسجد النبوى.

وقد استحدثت وزارة الحج السعودية هذا العام خططا جديدة لتنظيم رمى الجمرات حيث يذهب الحجاج إليها على دفعات حسب جدول زمني، كما تم توسيع جسر الجمرات وتطويره وإضافة مداخل ومخارج عديدة له وتغيير الشاخص إلى الشكل المستطيل والحوض إلى الشكل البيضاوى لتخفيف الزحام مع استخدام لوحات إلكترونية وقنوات تلفزيونية للتحذير من الزحام.

ويساهم عشرون ألف رجل أمن سعودى في منع الزحام عند رمى الجمرات. وتراقب الزحام ألف كاميرا لمساعدة رجال الأمن على حل مشاكل الازدحام في منى والطرق.

وأوضحت إحصائية رسمية أصدرتها وزارة الداخلية السعودية أن عدد الحجاج من داخل المملكة وخارجها الذين وقفوا بصعيد عرفة بلغ مليونين و564468 حاجا. وقدر مسؤولون العدد بقرابة ثلاثة ملايين ليكون هذا أضخم موسم حج في التاريخ.

ويعزى الفارق إلى أن مئات الآلاف من السعوديين والمسلمين المقيمين في السعودية يتجهون إلى أداء هذه الفريضة دون الحصول على تصريح رسمي في إطار الإجراءات التي تتبعها السلطات هناك للحيلولة دون الازدحام الشديد.
 
وكانت قد أقيمت في بيت الله الحرام بمكة المكرمة أمس صلاة وخطبة عيد الأضحى. وحض خطيب المسجد الشيخ عبد الرحمن السديس المسلمين على اتباع منهج الوسطية والاعتدال في الاعتقاد والمعاملات والابتعاد عن الغلو. محذرا من فتنة التكفير وإثارة القلاقل وزعزعة أمن الأمة وإثارة الفوضى.

وشدد على نبذ العنف والإرهاب، مؤكدا وجوب أن يصلح المسلمون أنفسهم وأن يعتصموا بحبل الله عز وجل. وقال إن ما يعيشه المسلمون اليوم من فقر وبطالة وتخلف إنما هو بسبب "بعدهم عن دينهم".

المصدر : وكالات

المزيد من أعياد ومناسبات
الأكثر قراءة