الحكومة الإسرائيلية تقر خطة شارون للانسحاب من غزة

صوتت الحكومة الإسرائيلية اليوم الأحد بأغلبية 14 صوتا مقابل سبعة على تسوية بشأن خطة رئيس الوزراء أرييل شارون الانسحاب من طرف واحد من غزة كما أعلن التلفزيون العام.

وقالت مصادر إسرائيلية إن التصويت جاء بعد صيغة توفيقية تدعم بموجبها الحكومة المبادئ العامة لخطة فك الارتباط المعدلة على أن لا يعلن شارون رسميا عن إخلاء المستوطنات حتى مارس/ أيار 2005. وتم الاتفاق كذلك على تشكيل لجنة حكومية للتخطيط للانسحاب الفعلي.

وكانت أطراف مشاركة في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الذي يقوده رئيس الوزراء أرييل شارون قد أجرت اجتماعات ومشاورات لحسم موقفها من خطة الانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة التي طرحت اليوم أمام مجلس الوزراء للتصويت عليها.

وبدأ التصويت مساء اليوم مع دخول رسالتي الإقالة اللتين أرسلهما شارون إلى وزيرين من اليمين المتطرف هما أفيغدور ليبرمان (النقل) وبني إيلون (السياحة) من كتلة الاتحاد الوطني, حيز التنفيذ رسميا.

وفي تطور سابق للتصويت علم لدى رئاسة مجلس الوزراء أن نائب وزير التربية زفي هندل قدم اليوم استقالته احتجاجا على إقالة شارون وزيرين من اليمين يعارضان الانسحاب من قطاع غزة. وبرر هندل استقالته بأن قرار شارون عمل "يليق بالدكتاتوريات"، واصفا خطة الانسحاب من قطاع غزة بأنها "خطة مجنونة".

تطورات ميدانية

ميدانيا أكدت مصادر إسرائيلية إصابة جندي إسرائيلي في غوش قطيف وسط قطاع غزة نتيجة إطلاق مسلحين فلسطينيين النار على موقع عسكري.

وكانت سرايا القدس أعلنت في بيان لها قنص جنديين إسرائيليين شمال بيت حانون. وقال البيان إن سرية الشهيد محمود الخواجه هاجمت الجنديين أثناء قيامهما بأعمال الحراسة مما أدى إلى إصابتهما بطلقات نارية مباشرة في الرأس.

وفي قطاع غزة أيضا أفاد مراسل الجزيرة نت بأن اشتباكا مسلحا لمدة نصف ساعة دار بين قوات الاحتلال وعناصر من المقاومة الفلسطينية في بيت حانون الليلة الماضية قصفت خلاله قوات الاحتلال أبراج الندى وعزبة بيت حانون.

وفي الضفة الغربية اشتبك متظاهرون فلسطينيون وإسرائيليون مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عند الحاجز العسكري الرئيسي في منطقة بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

وكان نحو ألف متظاهر تجمعوا بدعوة من حركة تعايش الإسرائيلية العربية في المكان احتجاجا على الجدار العازل الذي تعتزم سلطات الاحتلال تمريره من المنطقة لفصل الأحياء الشمالية للقدس، وتكريس عزلة المدينة المقدسة.

انتخابات فتح

على صعيد آخر شرعت اليوم حركة فتح في قطاع غزة في تشكيل لجنة تحضيرية عليا لعقد انتخابات للمؤتمر السادس للحركة في مناطق السلطة الفلسطينية والذي ستنبثق عنه لجان تخصصية لصياغة رؤية سياسية جديدة للحركة في كافة المجالات.

وأوضح مراسل الجزيرة نت في غزة أن انتخابات هذه الدورة تهدف إلى استنهاض الحركة وتفعيل دور أطرها ومؤسساتها لإقرار سياسة الإصلاح داخل الحركة وتطبيق قوانين الرقابة والمساءلة والمحاسبة لتتحمل مسؤوليتها الوطنية والتاريخية في المرحلة السياسية القادمة.

وأعربت الحركة في بيان -وصلت الجزيرة نت نسخة منه- عن أملها بأن تكون هذه الخطوة الأولى لإشاعة أجواء الديمقراطية وبداية عهد جديد في المجتمع الفلسطيني لممارسة الانتخابات والديمقراطية على كافة المستويات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة