استمرار قصف الفلوجة وخطف ثلاثة يابانيين

عراقيون يهللون في طريقهم لإغاثة الفلوجة والدخان يتصاعد من قافلة أميركية محترقة في أبوغريب (الفرنسية)

استنكر أهالي الفلوجة ما وصفوه بالصمت المخزي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق إزاء ما يجري في مدينتهم المحاصرة. وتساءل بيان صدر باسم مجلس حكم الفلوجة ومجلس الشورى فيها ورابطة أهالي الفلوجة، "ما هو واجب المجلس إذا لم يقف وقفة عز مع أهالي المدينة الذي يصنعون التاريخ بدمائهم".

وقد احتدمت المعارك في الفلوجة المحاصرة بين عناصر المقاومة العراقية وقوات الاحتلال الأميركي لليوم الرابع على التوالي. وقامت المقاتلات والمروحيات الأميركية بقصف المدينة بشكل عشوائي صباحا مما أدى إلى إحداث أضرار ودمار كبيرين، بينما ارتفعت أعمدة الدخان جراء الحرائق المشتعلة.

ويتصدى المدافعون عن المدينة لهجمات الاحتلال التي أوقعت عشرات القتلى والجرحى اليوم. وأفاد المراسل أن مقاتلات من طراز F-16 قصفت حي النزال شرقي المدينة، بينما تدور معارك شوارع طاحنة بشكل متقطع بين القوات الأميركية ومسلحين عراقيين في حي الجولان شمال غربي المدينة.

ونقل المراسل عن شهود عيان قولهم إن مروحية أميركية أسقطت في أحد بساتين حي الجولان صباح اليوم. وأضاف أن قوات الاحتلال تحاول الاستيلاء على مسجد الخلفاء الراشدين عند المدخل الشرقي من المدينة وأنها استولت من جديد على مسجد عبد العزيز السامرائي في حي النزال من المدينة وأنها تقنص المدنيين من على أسطح المساجد والمساكن العالية.

وقال مدير مستشفى الفلوجة طاهر العيسوي اليوم أن عدد الضحايا العراقيين الذين سقطوا في الفلوجة منذ بدء حصار المدينة يوم الاثنين الماضي وصل إلى 280 قتيلا إضافة إلى 400 جريح، لكنه حذر من أن عدد القتلى مرشح للارتفاع إذا استمرت العمليات العسكرية.

وحذر بيان لعلماء وأئمة وخطباء مساجد الفلوجة القوات الأميركية من محاولة استهداف المساجد أو احتلالها لأن ذلك يشكل استهدافا للمقدسات ودور العبادة. وكان الناطق باسم قوات الاحتلال الأميركي في العراق مارك كيميت قال إن ضرب المساجد العراقية أمر وارد إذا استخدمت لأغراض عسكرية.

ووصلت اليوم بعض الإمدادات الإنسانية إلى المدينة المحاصرة. وقد توجه الآلاف من العراقيين اليوم في مسيرة من بغداد نحو الفلوجة، استجابة لنداء وجهته الهيئات الإسلامية بتنظيم مسيرة سلمية لنقل الإمدادات الإنسانية والطبية للمدينة المحاصرة. ويقول مراسل الجزيرة في المنطقة إن قوات الاحتلال تمنع دخول مئات السيارات المحملة بالمواد الغذائية والطبية إلى المدينة.

هجمات أخرى

تدمير آليات أميركية في أبو غريب (الفرنسية)
في غضون ذلك أفاد مراسل الجزيرة نت أن القوات الأميركية انسحبت من مدينة حديثة غرب بغداد بعدما أعطب مقاومون آليتين عسكريتين فيها وانتشر المقاومون في المدينة فور انسحاب قوات الاحتلال.

من جهته أفاد مراسل الجزيرة في العراق بأنه تم تدمير خمس آليات عسكرية أميركية بقذائف صاروخية في منطقة أبو غريب غرب بغداد. وأوضح المراسل أن الطائرات الحربية الأميركية قصفت المنطقة التي شهدت الهجوم. ولم تتضح بعد المعلومات حول حجم الخسائر في الأرواح.

احتجاز رهائن
من ناحية أخرى هددت جماعة عراقية لم يسمع عنها من قبل تطلق على نفسها اسم "سرايا المجاهدين" بقتل ثلاثة مواطنين يابانيين قالت إنها تحتجزهم، ما لم تأمر الحكومة اليابانية بسحب قواتها الموجودة في العراق

وأمهلت الجماعة في بيان ضمن شريط مصور تلقته الجزيرة، الحكومة اليابانية ثلاثة أيام من تاريخ بث الشريط لسحب قواتها وقالت إنها ستقتل المواطنين الثلاثة. وتضمن الشريط صورا لليابانيين الثلاثة وهم بين المسلحين وصورا لجوازات سفرهم.

اليابانيين المحتجزين في العراق
وفي سول نقلت وكالة يونهاب للأنباء عن مسؤول في وزارة الخارجية لم تسمه أن جماعة مسلحة عراقية تحتجز ثمانية كوريين جنوبيين، وأضاف أن المجموعة أطلقت سراح واحد منهم فقط، دون أن يورد التقرير أي تفاصيل إضافية.

وقد نفى متحدث باسم اللواء الإسباني الموجود في العراق نفيا قاطعا أن تكون المليشيا التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر تحتجز جنودا إسبانيين رهائن.

وكان مدير مكتب الشهيد الصدر في منطقة الرصافة في بغداد عامر الحسيني أعلن وجود أسرى إسبانيين وغيرهم من قوات الاحتلال -ربما يكون بينهم أميركي- لدى سرايا جيش المهدي في مدينة الكوفة, وقد عرض إطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن مصطفى اليعقوبي وآخرين تحتجزهم قوات الاحتلال.

على الصعيد السياسي نقل مراسل الجزيرة نت في العراق عن القناة العراقية أن وزير الداخلية العراقي نوري البدران (وهو شيعي) أعلن استقالته من منصبه بناء على طلب من الحاكم الأميركي بول بريمر وعزا الأسباب إلى حفظ التوازن في الحكومة المؤقتة "حيث أن وزير الدفاع الذي عين مؤخرا وهو عبد الأمير علاوي شيعي أيضا".

المصدر : الجزيرة + وكالات