السلطة الفلسطينية تعتبر مشاركة حماس شأنا داخليا

الفلسطينيون أحرقوا العلم الأميركي قبل الإسرائيلي هذه المرة (الفرنسية)

اعتبرت السلطة الفلسطينية أن مشاركة فصائل المقاومة بما فيها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السلطة "شأن داخلي" لا علاقة للولايات المتحدة فيها.

وقال وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات إن الحوار الوطني والمشاركة في السلطة يقوم على "أساس التعددية السياسية وليس على تعدد السلطات"، معربا عن أمله في أن "يتوج هذا الحوار بمشروع اتفاق يأخذ في الاعتبار المتغيرات الدولية".

وكانت الإدارة الأميركية حذرت السلطة الفلسطينية من إشراك حماس في هيئاتها السياسية، وقالت إنها "منظمة إرهابية" يتعين استبعادها وليس استيعابها.

وأبدى عرفات في مقابلة نشرتها مجلة فوكس الألمانية الاثنين رغبته في إشراك حماس في الهيئات السياسية للسلطة. وقد رحبت الحركة بإشراكها في هيئات السلطة شرط ألا يكون دورها هامشيا.

نبيل شعث
وفي السياق قال وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني نبيل شعث إنه سيلتقي نظيره الأميركي كولن باول ومسؤولين آخرين في واشنطن يوم 21 من الشهر الجاري لمناقشة خطة الانسحاب الإسرائيلي أحادية الجانب من قطاع غزة.

وتأتي زيارة شعث لواشنطن بعد أسبوع من مناقشة شارون الخطة مع الرئيس الأميركي جورج بوش، وسط أنباء عن توصل مسؤولين أميركيين وإسرائيليين إلى اتفاق مبدئي على نقاط رئيسية في خطة لانسحاب من غزة، وأن الرئيس الأميركي جورج بوش يؤيدها كخطوة مرحلية خلال تعثر خطته للسلام.

وفي سياق آخر قال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات إن تهديدات رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون بإيذائه لا تخيفه.

تضامن مع العراق
وتنديدا "بالاعتداءات الأميركية" على الشعب العراقي، حرقت مجموعة من النساء الفلسطينيات العلم الأميركي أمام مقر الأمم المتحدة في غزة.

جاء ذلك ضمن مظاهرة شاركت فيها أكثر من 150 امرأة رفعن فيها أعلاما عراقية وفلسطينية. وسلمن ممثلات عن النساء مكتب الأمم المتحدة مذكرة لأمينها العام طالبت فيها "بخروج الاحتلال الأميركي من العراق وإعطاء الشعب العراقي حقه في تقرير مصيره وحكم نفسه بنفسه وتوفير الحماية للمدنيين العزل, وملاحقة مجرمي الحرب ومحاسبتهم وفقا للاتفاقات الدولية".

ومن جانبها باركت حركة الجهاد الإسلامي في بيان لها "انتفاضة الشعب العراقي ومقاومته في الفلوجة وكافة المدن العراقية على طرق تحرير العز والكرامة".

وأكدت الحركة "إدانتها واستنكارها للجرائم البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الأميركي بحق المدنيين العراقيين والأبرياء".

وكانت حماس أدانت أمس "عمليات القتل العشوائي التي يتعرض لها الشعب العراقي الشقيق على أيدي قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة".

جريح فلسطيني في مواجهات قرية بدو (الفرنسية)

مواجهات
وعلى صعيد آخر أفاد مراسل الجزيرة بأن 15 فلسطينيا على الأقل أصيبوا بجروح عندما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأعيرة المطاطية والقنابل المسيلة للدموع عليهم في قرية بِدّو شمال غربي القدس.

ووقعت المواجهات عندما تصدى الفلسطينيون لعمليات اقتلاع الأشجار من أراضيهم لإقامة جزء من الجدار العازل محلها.

وفي مدينة نابلس أصيب فلسطينيان بجروح من نيران أطلقتها قوة عسكرية إسرائيلية توغلت في قلب المدينة الواقعة في الضفة الغربية. وأفاد مراسل الجزيرة بأن ست دوريات عسكرية إسرائيلية توغلت مرتين في المدينة صباح اليوم وانسحبت بعد أن أطلقت النار على المواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات