فضل الله يهاجم العمليات ضد أنصار الصدر

فضل الله استنكر إدانة مجلس الحكم تظاهرات أنصار مقتدى الصدر (أرشيف - الفرنسية)

استنكر المرجع الديني الشيعي اللبناني السيد محمد حسين فضل الله "المجازر الرهيبة" للقوات الأميركية ضد أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أمس الأحد ودعا في الوقت ذاته إلى "الحكمة وضبط النفس".

وأكد فضل الله - الذي يتخطى نفوذه الديني لبنان - في بيان اليوم أن "هذه المجازر الرهيبة تكشف الكذبة الكبيرة للإدارة الأميركية بأنها تعمل من أجل الحريات".

كما دعا جميع العراقيين للتخطيط للموقف على أساس الحكمة والوعي وضبط النفس والوحدة الوطنية الشاملة.

واستنكر المرجع الديني المعروف باعتداله إدانة الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني تظاهرات أنصار الصدر، دون أن يذكره بالاسم. وقال "نستنكر ونرفض بكل قوة ونشجب تصريحات بعض المسؤولين العراقيين ضد التظاهرات الشعبية السلمية المؤيدة لمنطق الاحتلال".

وكان البارزاني قد ندد بلجوء أنصار الصدر إلى العنف خلال تظاهراتهم المناهضة لسلطة الائتلاف.

وقال فضل الله إن من حق العراقيين أن يعبروا عن آرائهم بطرق سلمية, "وهذه هي الديمقراطية".

وقد قتل أكثر من 50 عراقيا وثمانية جنود أميركيين في المواجهات التي اندلعت أمس بين أنصار الصدر وقوات الاحتلال في كل من النجف وبغداد والبصرة وكركوك ولاتزال مستمرة.

المصدر : وكالات