أمير قطر: التسوية والإصلاح بالمنطقة متلازمان

الشيخ حمد طالب بالانفتاح على ما يعرض من أفكار في مجال الإصلاح (الفرنسية)
قال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني إن جذور الغضب في المنطقة العربية لا تخرج من القضية الفلسطينية وحدها، وإنما تعود أيضا إلى مشكلات داخلية لا علاقة لها بالخارج.

وأضاف الشيخ حمد في كلمة افتتح بها أعمال مؤتمر قطر الرابع للديمقراطية والتجارة الحرة المنعقد في الدوحة أن التسوية السلمية والإصلاح أولويات ينبغي العمل من أجلهما معا، ولا يجب أن يكون أحدهما رهنا بالآخر.

وقال أمير قطر إن الحديث عن الإصلاح في المنطقة يؤكد القناعة الثابتة في حاجة المنطقة إلى فجر جديد تشارك فيه الشعوب الواعية وتحمل المسؤولية بصدق وإخلاص.

وطالب بالانفتاح على ما يعرض من أفكار في مجال الإصلاح، مضيفا أن تبني الإصلاح هو الطريق إلى استقرار المنطقة.

وكان أمير قطر يشير إلى ما يسمى مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي تطرحه الولايات المتحدة على الدول العربية ويثير جدلا على المستوى الرسمي والشعبي.

وانتقدت عدة دول عربية بينها مصر والسعودية هذه المبادرة خشية أن تفرض واشنطن على المنطقة نموذجها الثقافي. وأكدت دول عربية ضرورة تسوية النزاع العربي الإسرائيلي لتهيئة المناخ لتنفيذ إصلاحات في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات