الخرطوم تتهم الترابي رسميا بالتحريض على الفتنة

الترابي ينفي التهم الموجهة إليه (الفرنسية-أرشيف)
وجهت السلطات السودانية رسميا لزعيم المعارضة الإسلامي المعتقل الدكتور حسن الترابي تهمة التحريض على الفتنة والتخطيط لأعمال تخريبية لزعزعة الأمن وإثارة الفوضى ضد الدولة والعصيان على النظام الحاكم.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية في بيان له إن الحكومة رفعت دعوى بهذا الصدد ضد الترابي الذي اعتقل الأربعاء الماضي بعد أن القت الشرطة أيضا القبض على ضباط في الجيش وأعضاء في حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الترابي بدعوى التخطيط للإطاحة بحكومة الرئيس عمر البشير.

ومن المتوقع أن يخضع الترابي لمزيد من الاستجواب في ما يتعلق بالاتهامات قبل أن يتقرر ما إن كان يتعين عليه أن يمثل أمام المحاكمة.

وأضاف المركز أن المدعي الجنائي في الخرطوم سيسلم ملف القضية ضد الترابي للمحكمة تمهيدا لمحاكمته، وهي المرة الأولى التي توجه فيها الحكومة اتهامات محددة لزعيم المعارضة المعتقل.

وعلقت السلطات السودانية نشاط حزب المؤتمر الشعبي بعد أن أعلنت أنها ستحيل الترابي إلى المحاكمة بتهمة "خلق الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار". وهي تهم نفاها حزب المؤتمر الشعبي.

واعتقلت السلطات السودانية 30 شخصا على الأقل من قيادات وكوادر الحزب على خلفية هذه التهمة، كما أغلقت قوات الأمن المركز الرئيسي للحزب في الخرطوم ومقراته في معظم ولايات السودان.

وكان الزعيم المعارض حليفا سابقا للبشير الذي جاء إلى السلطة بدعم الإسلاميين عام 1989. ويذكر أن الترابي كان قد تعرض للاعتقال عام 2001 بعد صراع على السلطة مع البشير وأطلق من الاعتقال المنزلي في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي.

المصدر : أسوشيتد برس