عـاجـل: وزير الحج والعمرة السعودي يدعو دول العالم الإسلامي إلى التريث قبل إبرام عقود الحج حتى تتضح الرؤية بشأن كورونا

مسيرة أردنية للتنديد بالإرهاب تتقدمها الملكة رانيا

الملكة رانيا تتقدم المسيرة (الفرنسية)
منيرعتيق-عمان

شارك قرابة 40 ألف أردني في مسيرة "رسمية" تقدمتها الملكة رانيا العبد الله عقيلة العاهل الأردني عبد الله الثاني، للتنديد بتفجير غير مسبوق قالت السلطات الأردنية إن مجموعة من تنظيم القاعدة كانت تنوي تنفيذه بعمان.

كما شارك عشرات المسؤولين الأردنيين في المسيرة التي نظمتها اليوم الخميس هيئة لم تكن معروفة سابقا أطلقت على نفسها "اللجنة المؤقتة لحماية الوطن"، ويعتقد أنها تابعة للحكومة.

واخترقت المسيرة شوارع العاصمة عمان منطلقة من مجمع النقابات المهنية الذي يعد معقلا للمعارضة الأردنية باتجاه مقر البرلمان الأردني.

وأغلقت قوات الأمن جميع الطرق المؤدية إلى الموقع وسط تعبئة شعبية غير مسبوقة قادتها جهات حكومية، ورفع المشاركون أعلاما أردنية وصورا للعاهل الأردني ورددوا أغاني وطنية.

ولدى وصول المسيرة إلى مجلس النواب نحر المنظمون جملا وأحرقوا صور زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والأردني أحمد فضيل الخلايلة الملقب بأبو مصعب الزرقاوي اللذين يتصدران قائمة من تتهمهم واشنطن بالإرهاب.

كما أحرقوا صورة عزمي الجيوسي، وهو أردني من أصول فلسطينية ظهر على شاشة التلفزيون الرسمي قبل ثلاثة أيام ليدلي باعترافات حول تزعمه لشبكة أصولية قيل إنها مرتبطة بالقاعدة كانت تخطط لعملية غير مسبوقة ضد مبنى المخابرات الأردنية بعمان.

ويرى المراقبون أن في انطلاق المسيرة من مجمع النقابات دلالة على أن الحكومة تسعى لحشد الجماهير حول الشأن الوطني على خلفية تعزيز شعار "الأردن أولا".

وكانت أحزاب المعارضة أصدرت بيانا أدانت فيه استهداف أمن الأردن وسوريا والسعودية، في إشارة إلى حادثة إطلاق النار والتفجيرات في دمشق والعملية التي استهدفت المقر السابق لدائرة المرور في الرياض قبل عدة أيام.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة