محكمة بالبحرين تقرر تعويض أسرة شاب قتل بمظاهرة

قضت محكمة بحرينية اليوم بإلزام وزارة الداخلية البحرينية بدفع تعويض لعائلة شاب بحريني توفي بعد إصابته بطلقة مطاطية في تظاهرة أمام السفارة الأميركية بالمنامة قبل نحو عامين.

وقال المحامي محمد أحمد إن المحكمة الكبرى المدنية الثالثة قررت أنه يتوجب على وزارة الداخلية دفع مبلغ قدره 35 ألف دينار بحريني لأسرة محمد جمعة الشاخوري الذي توفي إثر إصابته بطلقة مطاطية في التظاهرة التي ضمت آلاف البحرينيين.

وأوضح المحامي أن هذا المبلغ يعتبر تعويضا عن الحياة، كما أن المحكمة أمرت الوزارة بدفع مبلغ خمسة آلاف دينار لكل من والد ووالدة الشاخوري، وأضاف أن المحكمة أرست بهذا الحكم مبدأ مسؤولية الدولة عن أعمال موظفيها، منوها إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تتخذ فيها محكمة بحرينية مثل هذا القرار.

يذكر أنه بموجب قانون المخالفات المدنية القديم الذي ظل معمولا به منذ التسعينيات وحتى عام 2001 يحظر رفع دعاوى التعويض على الدولة، لكن القانون المدني الذي صدر بعد ذلك أقر مبدأ المسؤولية التقصيرية للدولة وسمح بمقاضاتها.

المصدر : الفرنسية