تدهور صحة أربعة مصريين مضربين عن الطعام

رفض ثلاثة شبان مصريين يعانون من تدهور صحي جراء إضرابهم عن الطعام إلى جانب 23 آخرين تلقي العلاج اللازم لهم احتجاجا على قرار السلطات إزالة مزارعهم السمكية.

وقال مدير مستشفى القنطرة أبو بكر الشربيني إن الحالة الصحية للشبان الثلاثة تدهورت اليوم بعد مرور خمسة أيام على إضرابهم عن تناول الطعام، وأضاف "طلبنا نقلهم إلى المستشفى الجامعي بمدينة الإسماعيلية القريبة لتوفر الإمكانيات الطبية هناك لكنهم رفضوا ووقعوا إقرارات بتحمل المسؤولية".

وأشار الشربيني إلى أن شابا رابعا نقل إلى المستشفى الجامعي يوم الخميس بعد تدهور وضعه الصحي، فيما يقوم المستشفى بمتابعة جميع الحالات الـ 22 الأخرى بدقة للتأكد من عدم حدوث مضاعفات خطيرة.

وكان الشبان قد بدؤوا إضرابا عن الطعام منذ الثلاثاء الماضي احتجاجا على إزالة السلطات مزارعهم السمكية في منطقة سهل الطينة بين محافظتي الإسماعيلية وبور سعيد بدعوى أنها غير مرخصة، وهذا ما أكده رئيس جهاز تنمية سيناء الذي تتبع له أرض سهل الطينية حيث قال إن المزارع أقيمت بشكل مخالف لشروط التعاقد لأن هذه الأرض مستصلحة ومخصصة للزراعة لا لتربية الأسماك.

وتقدر مساحة منطقة سهل الطينة الواقعة في شبه جزيرة سيناء بنحو 20 ألف فدان تم استصلاحها وتوزيعها على الأفراد والشركات لزراعتها في محاولة من الحكومة للخروج من نطاق وادي النيل ودلتاه حيث تعيش الأغلبية العظمى من السكان.

المصدر : رويترز