البشير يتوقع إبرام اتفاق سلام سوداني خلال أيام

اتفاق السلام ينهي 21 عاما من الحرب الأهلية في السودان (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن اتفاق السلام بين الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان سيوقع خلال الأيام القادمة بعد تجاوز عقبة القانون الذي تخضع له العاصمة.

وذكر البشير -الذي كان يتحدث أمام اجتماع لحزب المؤتمر الوطني الحاكم- أن "الاتفاق بات وشيكا وينتظر التوقيع خلال اليومين القادمين". وذلك بعد "تخطي المتفاوضين عقبة العاصمة بعد المقترح الذي تقدمت به الحكومة بشأن تقديم ضمانات لاحترام التنوع الثقافي والديني للمواطنين" وقبول الحركة لهذه الضمانات.

ولم يوضح البشير ماهية هذه الضمانات مؤكدا أن السلام "مكسب كبير ويستحق من المجتمع دفع الثمن".

وكان المتحدث باسم الحركة الشعبية ياسر عرمان قد ذكر في نيفاشا السبت الماضي أن العقبة الوحيدة بين الحركة والحكومة "تكمن في رغبة الحكومة في فرض الشريعة على المسيحيين وغير المسلمين في العاصمة".

وسيضع التوقيع على هذا الاتفاق حدا للحرب الأهلية المستمرة في السودان منذ 21 عاما، وقد وقعت الحكومة السودانية والمتمردون عدة اتفاقات كان آخرها الاتفاق على تقاسم الثروة النفطية وغير النفطية في 7 يناير/كانون الثاني الماضي، وقبل ذلك توصل الطرفان في سبتمبر/أيلول 2003 إلى اتفاق أمني.

ويعد أهم اتفاق بين الجانبين هو الاتفاق الذي وقع عليه في عام 2002 عندما توصل الطرفان إلى اتفاق سياسي يقضي بحصول جنوب السودان على حق تقرير المصير بعد فترة انتقالية من ست سنوات.

انتقاد لواشنطن
من جانب آخر رفضت الحكومة السودانية الاتهامات الأميركية بانتهاك وقف إطلاق النار في إقليم دارفور غربي السودان الذي دخل حيز التنفيذ يوم الأحد الماضي.

متمردان من دارفور قرب الحدود مع تشاد (رويترز-أرشيف)
واعتبر وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل الادعاءات الأميركية "محاولة متسرعة لإدانة السودان باستخدام معلومات خاطئة".

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر ذكر أن واشنطن لديها تقارير تفيد بأن المليشيات المدعومة من الحكومة السودانية تواصل شن هجماتها في منطقة دارفور في غربي السودان رغم اتفاق الهدنة.

في السياق ذاته أكد عضو في وفد الوساطة التشادي أنه "لم تسجل أي شكوى رسمية حول خرق لوقف إطلاق النار", معبرا عن ارتياحه "للالتزام الصارم من قبل الجانبين بوقف إطلاق النار منذ دخوله حيز التنفيذ".

المصدر : وكالات