انفجارات ببغداد واستمرار المواجهات بالفلوجة

جنود الاحتلال في حال تأهب بعد تدمير دبابة لهم بهجوم في بغداد (الفرنسية)

هزت انفجارات عدة وسط العاصمة بغداد قرب المنطقة الخضراء التي تضم مقر قيادة قوات الاحتلال. وشوهدت أعمدة من الدخان تتصاعد فوق المنطقة. كما شوهدت مروحية تحلق فوق مكان الانفجارات، إلا أن متحدثا باسم الاحتلال قال إنها نتيجة "تفجيرات مقررة للذخيرة".

وقد علمت الجزيرة من مصادر أميركية أن إحدى القواعد الأميركية لم يحدد موقعها تعرضت لهجوم بقذائف الهاون أسفر عن مقتل جندي أميركي وإصابة ثلاثة آخرين.

كما أفاد مراسل الجزيرة نقلاً عن شهود عيان بأن مواجهات دارت في حي الأعظمية بين عشرات المسلحين والقوات الأميركية التي استخدمت الدبابات. وقد قُتل سائق عراقي بالنيران الأميركية.

وأوضح أن دبابة أميركية أُعطبت على طريق المرور السريع غرب العاصمة العراقية. وقال شاهد عيان إن رتلاً من الشاحنات الأميركية تحرسه عربة هامر تعرض للهجوم. ونجم عن ذلك احتراق شاحنة وأَسْر سائقها, وفق رواية الشاهد العراقي نفسه.

معارك الفلوجة
وفي الفلوجة قتل جندي في مشاة البحرية الأميركية وأصيب آخر بجروح في مواجهات مع المقاومين. كما أفاد مراسل الجزيرة هناك نقلاً عن شهود عيان بأن مروحية أميركية أُسقطت في منطقة عامرية الفلوجة.

وأعلن البنتاغون عن فقدان جنديين أميركيين وعدد غير محدد من المقاولين في العراق بعد هجوم على قافلة أميركية للتموين بالبنزين على الطريق الرابط بين بغداد والفلوجة.

جنود الاحتلال ينتشرون في إحدى مناطق الفلوجة (الفرنسية)
وقد عرضت محطة تلفزة أسترالية صورا لآثار الهجوم على قافلة أميركية خارج مدينة الفلوجة ولرجل يبدو أنه أميركي لدى إنقاذه من قبل المسلحين الذين اقتادوه إلى مكان مجهول.

وقبل ذلك شنت قوات الاحتلال غارات متكررة على أحياء معينة من بينها حي الجولان بعيد الموعد الذي حددته قيادة قوات التحالف لبدء سريان وقف إطلاق النار. وقد شوهدت سحابة من الدخان الأسود تغطي المدينة في حين حلقت فوقها مقاتلات أميركية.

وقد وصل إلى المدينة وفد يمثل الحزب الإسلامي وهيئة علماء المسلمين مع ممثلٍ شخصي لأحد أعضاء مجلس الحكم الانتقالي، للتفاوض مع المسلحين في المدينة على الهدنة التي عرضتها سلطة الاحتلال ودعا إليها مجلس الحكم الانتقالي صباح اليوم.

وطالبت هيئة علماء المسلمين في بيان أبناء الفلوجة بوقف القتال، لاختبار ما وصفته بجدية الطرف الثاني في إشارة إلى القوات الأميركية. كما دعت إلى إطلاق سراح جميع الأسرى المدنيين إذا وجدوا.

وفي الرمادي أفاد مراسل الجزيرة في المدينة أن سبعة عراقيين قتلوا وجرح خمسة آخرون بقصف لقوات الاحتلال الأميركي على منطقة الصوفية. ونَقل المراسل عن شهود أن عدداً من الجنود الأميركيين أصيبوا أيضاً خلال عملية اقتحام للمنطقة نفسها شرقي الرمادي. وغرب المدينة، أصيب عدد آخر من جنود الاحتلال في انفجار عبوة ناسفة بدورية لهم بين مدينتي عانة وراوة.

وأفادت قوات الاحتلال في بيان أنه قتل 12 مقاوما في مدينة الموصل شمالي العراق ودمرت شاحنتهم بصاروخ بعد أن فتحوا النار. وذكر البيان أن القوات الأميركية قتلت أيضا ثلاثة بعد اندلاع مصادمات أثناء مظاهرة أمام مبنى بلدية الموصل أمس الجمعة. وفي المدينة نفسها عثر على جثتين هما لمدير فرع جمعية الهلال الأحمر العراقي في أربيل وزوجته.

وفي تطور آخر أعلنت ألمانيا عن اختفاء اثنين من مواطنيها يعملان حارسين لسفارتها في العراق ،بينما كانا مسافرين من عمان إلى بغداد.

أزمة الرهائن

يابانيون يتظاهرون في طوكيو للمطالبة بالإفراج عن المحتجزين الثلاثة (الفرنسية)
على صعيد آخر بدأت في العاصمة الأردنية عَمان اجتماعات طارئة اليوم لتنسيق جهود إنقاذ ثلاثة يابانيين خُطفوا في العراق.

وكان نائب وزير الخارجية الياباني إيشيرو إيساوا قد صرّح فور وصوله إلى عَمان بأن السلطات الأردنية وديبلوماسيين أوروبيين سيساعدونه للحصول على المعلومات اللازمة لتحرير الرهائن.

وقال المسؤول إنه سيَذهب إلى العراق إذا تطلّب الأمر ذلك. يُذكر أن الجماعة العراقية المجهولة التي اختَطفت اليابانيين يوم الثلاثاء الماضي اشترطت انسحاب القوات اليابانية من العراق مقابل تحريرهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات