عـاجـل: الخارجية الروسية: اتفاق سوتشي ينص على عدم انتشار القوات التركية في منبج وعين العرب

واشنطن تنتقد اقتحام منزل معارض ليبي بطرابلس

طرابلس تشهد تظاهرة ضد معارض انتقد القذافي وواشنطن تنتقد الخطوة (الفرنسية-أرشيف)
حملت واشنطن على التظاهرة التي نظمت في طرابلس ضد المعارض الليبي فتحي الجهمي، محذرة من التعرض لحقوق الإنسان في ليبيا. وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم إيريلي "نشعر بالقلق لدى سماعنا أنباء عن مضايقات جديدة ضد هذا الشخص ونأخذها كثيرا على محمل الجد".

وكان مئات الأشخاص تظاهروا الثلاثاء الماضي أمام منزل المعارض الليبي في طرابلس لانتقاده عبر بعض الفضائيات العربية وقناة الحرة الأميركية نظام الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وحمل المتظاهرون صور الزعيم الليبي لدى اقتحامهم منزل الجهمي الواقع في حي بن عاشور الراقي في ضواحي طرابلس, فتصدت لهم قوات مكافحة الشغب، ما أدى إلى مواجهات أسفرت عن أربعة جرحى, ثلاثة متظاهرين وشرطي. كما اضطرت قوات مكافحة الشغب لاستخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين. ولا تعرف الجهة التي تقف وراء قيادة المظاهرة.

وقد حاول الذين هاجموا منزل فتحي الجهمي الذي سجن في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 وأفرج عنه مؤخرا، لفت أنظار المعارضين إلى أن التغييرات التي أجراها القذافي أخيرا تخص علاقات ليبيا مع الخارج وليس المعادلات السائدة في الداخل.

يذكر أن العلاقات بين واشنطن وطرابلس شهدت تحسنا ملحوظا في الآونة الأخيرة بعد إعلان ليبيا تفكيك مشروعها النووي، دون أن يمنع ذلك الإدارة الأميركية من توجيه انتقادات لسجل ليبيا في حقوق الإنسان.

المصدر : وكالات