وفاة أبو العباس بقبضة الأميركيين في العراق

أبو العباس (أرشيف - رويترز)
نقلت وكالات الأنباء عن مسؤول فلسطيني كبير أن زعيم جبهة التحرير الفلسطينية محمد عباس (أبو العباس) توفي لأسباب طبيعية وهو في قبضة الأميركيين الذين اعتقلوه بالعراق.

وقال المسؤول "تم إبلاغنا بأن محمد عباس الذي كان محتجزا لدى الأميركيين قد توفي في العراق" مضيفا أن الوفاة "نتيجة لتدهور وضعه الصحي". وقال الجيش الأميركي ببغداد إنه لا يعرف شيئا عن الأمر.

وكانت قوات الاحتلال الأميركية اعتقلت في غارة شنتها على منزل بضواحي بغداد يوم 15/4/2003 أبو العباس العقل المدبر لخطف السفينة الإيطالية أكيلي لاورو عام 1985 بالبحر الأبيض المتوسط.

وتطارد الولايات المتحدة ذلك الرجل بتهمة قتل مواطن أميركي في حادث السفينة، كما أصدرت المحاكم الإيطالية بحقه خمسة أحكام بالسجن مدى الحياة.

وتأسست جبهة التحرير الفلسطينية عام 1976، وهي فصيل من فصائل منظمة التحرير موال للعراق.

وقضى أبو العباس معظم السنوات الـ 17 الماضية بالعراق حيث لا تستطيع السلطات الأميركية والإيطالية الوصول إليه، وكان يتردد على الضفة الغربية وقطاع غزة في السنوات الأخيرة ويسافر إلى هناك علنا وبعلم السلطات الإسرائيلية.

المصدر : وكالات