مصر تنفي إعدام شقيق أيمن الظواهري


نفى وزير الداخلية المصري اللواء محمد حبيب العادلي إعدام محمد الظواهري شقيق الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وأكد أنه مسجون في مصر.

وقال العادلي في مؤتمر صحفي إنه ستتم إعادة محاكمة محمد الظواهري من أجل أن يأخذ حقه في الدفاع عن النفس بعد أن صدر ضده حكم غيابي بالإعدام.

وكانت محكمة عسكرية مصرية أصدرت حكما بإعدام محمد الظواهري في أبريل/ نيسان 1999 في إطار محاكمة 107 أشخاص اتهموا بالانتماء لتنظيم الجهاد الإسلامي المصري والعمل على قلب نظام الحكم فيما عرف آنذاك بقضية "العائدين من ألبانيا".

وأكدت مصادر أمنية في وقت سابق أن الإمارات العربية المتحدة سلمت محمد الظواهري للسلطات المصرية التي تتهمه بأنه المسؤول عن الجناح العسكري لتنظيم الجهاد.

ووجهت إلى الظواهري أيضا تهم الإعداد لعمليات نفذتها الحركة في مصر في موجة العنف التي شهدتها مصر في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة