مقتل أميركي وارتفاع قتلى انفجارات بغداد وكربلاء



قتل 75 شخصا وجرح أكثر من 100 آخرين في انفجار وقع صباح اليوم في ضريح الإمام موسى الكاظم في بغداد حيث احتشد آلاف الأشخاص لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي (رضي الله عنهما).

وأكد مسؤول قسم الطوارئ في مستشفى الكاظمية أن العديد من الجرحى تم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة بغداد لتلقي العلاج، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

وقال إمام المسجد الكاظمي جواد الخالصي للجزيرة إن إحدى قذائف الهاون سقطت داخل باحة المسجد في حين سقطت قذيفة أخرى قبالة باب المسجد، مشيرا إلى أن خللا أمنيا كبيرا حدث بسبب اشتراك قوات الاحتلال في عملية حفظ الأمن.

وفي بغداد أيضا ذكر مراسل الجزيرة أن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة لقناة الجزيرة أثناء مرورها في شارع (أبو نواس). وقد أصيب أعضاء فريق الجزيرة بجروح طفيفة جراء الانفجار الذي ألحق أضرارا مادية بالسيارة.

وتزامنت انفجارات بغداد مع عدة انفجارات استهدفت مئات الآلاف من الشيعة الذين احتشدوا في شوارع مدينة كربلاء للاحتفال بذكرى عاشوراء، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

وقال شهود عيان إن أشلاء الضحايا ودماءهم تناثرت في موقع الانفجار الذي شهد حالة فوضى عارمة، كما شوهدت عربات إسعاف وسيارات خاصة وهي تنقل الضحايا إلى المستشفى.

وتصاعدت أعمدة الدخان عند مسجدي الإمامين الحسين وأخيه العباس في المدينة، وذكر شهود عيان أن حشودا من الشيعة هاجمت رجلا وأوسعوه ضربا ورشقا بالحجارة بينما سمعت عيارات نارية.

وفي إطار الهجمات التي تستهدف قوات الاحتلال، قتل جندي أميركي وجرح آخر عندما ألقى مقاومون عراقيون قنبلة على مركبة عسكرية أميركية في العاصمة بغداد.

وقال متحدث عسكري أميركي إن القنبلة دمرت المركبة التي كان الجنديان يقودانها في بغداد وهي من طراز همفي.

ثناء أميركي
وفي الشأن السياسي أثنى وزير الخارجية الأميركي كولن باول على إقرار مجلس الحكم الانتقالي في العراق قانون إدارة الدولة المؤقت في المرحلة الانتقالية. وأعرب عن اعتقاده بأن القانون سيحظى بموافقة المسؤولين الأميركيين في العراق.

كما عبر أعضاء مجلس الحكم عن سعادتهم بالتوصل للقانون، ووصف الأعضاء القانون الذي يحتوي على 13 مادة بأنه يؤرخ لميلاد أمة وأنهم يعتبرون يوم إقراره تاريخيا في مسيرة العراق الجديد.

وقال عضو المجلس سمير الصميدعي بمؤتمر صحفي إن "هذا فعلا يوم تاريخي في حياة العراقيين وسوف تقال هذه الجملة مرارا وتكرارا. والحدث لن يقاس بالأيام أو بالأشهر بل من الآن ولمئات السنين القادمة لأن هذا الحدث يشكل انعطافة كبيرة في حياة العراقيين".

من جانبه أكد العضو الآخر في المجلس موفق الربيعي أن "هذا الاتفاق ميلاد أمة ويمثل يوما تاريخيا للعراق الجديد الذي ولد اليوم". وقال عضو المجلس البارز عدنان الباجه جي إن "هذه الوثيقة التي توصل إليها بالإجماع وثيقة عراقية في الأصل". وأضاف أن القانون الجديد يعطي العراقيين حقوقهم في كل نواحي الحياة.

وقالت عضو المجلس رجاء الخزاعي إن القانون الجديد يعطي المرأة العراقية كل حقوقها بعد إلغاء القرار 137 الذي يعدل قانون الأحوال الشخصية. وقال العضو المسيحي في المجلس يونادم كنا "لقد كسبنا الحرب ضد الدكتاتورية ونشكر الأصدقاء الذين ساعدونا في التحرير واليوم كسبنا العملية السياسية ونحن فخورون بما أنجز".

وتوصل أعضاء مجلس الحكم إلى اتفاق على مسودة الدستور, نحى فيه أعضاء المجلس خلافاتهم جانبا بشأن دور الإسلام إلا أنه أبقى الكثير من تفاصيل الفدرالية ومن بينها الحكم الذاتي للأكراد معلقة لحين انتخاب الحكومة. ويتوقع أن تتم المصادقة على الدستور في الموعد المقرر غدا الأربعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة