إجازة 6 مرشحين للانتخابات الرئاسية الجزائرية

أحمد روابة – الجزائر


أعلن المجلس الدستوري الجزائري القائمة النهائية للمرشحين لانتخابات الرئاسة المقررة في الثامن من أبريل/نيسان المقبل.

وقد أقر المجلس ترشيح ستة من أصل تسعة مرشحين يتقدمهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ورئيس جبهة التحرير الوطني علي بن فليس، إضافة إلى رئيس حركة الإصلاح الوطني عبد الله جاب الله ورئيسة حزب العمال لويزة حنون ورئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية سعيد سعدي، وعلي فوزي رباعين.

كما رفض المجلس ترشيح ثلاثة مرشحين وهم رئيس حركة اللواء والعدل وزير الخارجية السابق أحمد طالب الإبراهيمي، ورئيس الجبهة الوطنية موسى وتواتي ورئيس الحكومة السابق أحمد غزالي.

وقد ندد وزير الخارجية السابق أحمد طالب الإبراهيمي بالقرار ووصفه بأنه سابقة خطيرة استهدف بوتفليقة من ورائه اختيار منافسيه في الانتخابات الرئاسية.

من ناحيته اتهم رئيس الحكومة السابق أحمد غزالي السلطات الجزائرية بإقصاء المرشحين الذين باستطاعتهم منازلة الرئيس بوتفليقة من أجل ضمان ولاية رئاسية ثانية له. وأكد غزالي أنه لم يفاجأ بالقرار لأنه تعرض لنفس الإجراء عام 1999 كما حظر حزبه من ممارسة النشاط السياسي "وهو دليل آخر على أن الحكومة لا تعامل المرشحين بالمساواة والعدل".

كما انتقد رئيس جبهة التحرير الوطني علي بن فليس قرار المجلس الدستوري والذي قضى باستبعاد عدد من المرشحين، معتبرا أنه يأتي ضمن سلسة من العراقيل مارستها السلطات خلال عملية جمع التوقيعات المؤهلة للترشح.

وقال بن فليس في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن هذا القرار يأتي في سياق "المناخ المعكر الذي يحيط بتنظيم هذه الانتخابات التي يريد البعض أن يحولها إلى مبايعة تعيد إلى الأذهان ممارسات بالية"، وأضاف أن هذه الممارسات تتميز على وجه الخصوص باستحواذ وزارة الداخلية على صلاحيات المجلس الدستوري في مجال الإشراف على عملية جمع التوقيعات ومتابعتها.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة