مرشحا السلطة يفوزان في انتخابات جزر القمر


أعلنت لجنة المصادقة على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت أمس في جزر القمر أن النتائج المؤقتة الأولى لهذا الاقتراع أظهرت فوز نائبين في جزيرة القمر الكبرى من الدورة الأولى للاقتراع.

وأوضح أحد أعضاء اللجنة أن نائبا مواليا لرئيس الاتحاد العقيد غزالي عثمان وآخر موال لرئيس جزيرة القمر الكبرى سولي الباك انتخبا من الدورة الأولى في الاقتراع، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة في الجزيرة تراوحت بين 60 و65%.

وأكد المصدر نفسه أن اللجنة لا تملك سوى نتائج دائرتين من أصل 20 دائرة في جزيرة القمر الكبرى، وتأمل الحصول على نتائج أربع دوائر أخرى خلال أيام. وأضاف أن اللجنة لم تتسلم أي نتيجة من الجزيرتين الأخريين في الاتحاد وهما أنجوان وموهيلي.

وشهدت عملية الاقتراع تأخرا كبيرا بالعاصمة موروني فيما بدأت عمليات التصويت في الموعد المحدد مع تأخير حوالي نصف ساعة في أنجوان. وقالت اللجنة الانتخابية إن الاقتراع بدأ في ظروف عادية في جزيرة القمر الكبرى باستثناء العاصمة.

وعزت اللجنة التأخير في موروني وأنجوان إلى أسباب تقنية مرتبطة بتزويد المكاتب باللوازم الانتخابية.

وتشكل هذه الانتخابات المرحلة الأخيرة من عملية المصالحة الوطنية في الأرخبيل الواقع في المحيط الهندي والذي يواجه توترا منذ العام 1997. وأشرف على العملية الانتخابية مراقبون أجانب أرسلهم الاتحادان الأفريقي والأوروبي والمنظمة الدولية للفرنكفونية.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة