الكنيست يناقش خطة شارون للفصل


بدأ الكنيست الإسرائيلي جلسة مخصصة لمناقشة خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لفك الارتباط مع الفلسطينيين. وألقى شارون خلال الجلسة بيانا سياسيا أوضح فيه معالم خطته.

جاء ذلك في وقت تستعد فيه الحكومة الإسرائيلية للرد على العملية الفدائية المزدوجة التي وقعت أمس الأحد في ميناء أشدود في جنوب إسرائيل وأسفرت عن مقتل 11 إسرائيليا وجرح 20 آخرين. وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن رئيس الحكومة أرييل شارون سيجمع غدا الثلاثاء الحكومة الأمنية المصغرة لاتخاذ قرار بذلك.

وفي السياق دعا شارون "العالم الحر إلى الاتحاد لمحاربة الإرهاب" وذلك خلال اجتماع لنواب حزبه الليكود خصص لبحث التفجيرات الدامية التي ضربت العاصمة الإسبانية مدريد الخميس الماضي. وقال شارون إن "الإرهاب هو الإرهاب ولا فرق بين إرهاب وآخر".

وفي الإطار ذاته دعا وزير الزراعة الإسرائيلي إسرائيل كاتز إلى إبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وتصفية قياديي حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال كاتز للإذاعة الإسرائيلية العامة "كان يجب أن يكون عرفات اليوم بعيدا جدا عن حدود السلطة الفلسطينية ". وعبر كاتز وهو من المتشددين في حزب الليكود عن أمله أن تقوم إسرائيل بتصفية قياديي حماس مشيرا خصوصا إلى مؤسس حماس الشيخ أحمد ياسين وإلى القيادي في الحركة عبد العزيز الرنتيسي.

هذا وقد انتقد وزير الخارجية المصري أحمد ماهر قرار شارون بإلغاء لقائه مع نظيره الفلسطيني أحمد قريع معتبرا أنه "ليس في مصلحة أي طرف".

وكان الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية أعلن الأحد أن اللقاء الذي كان يجري العمل لترتيبه بين شارون وقريع أرجئ إلى أجل غير مسمى إثر عملية أشدود.

عقوبات جماعية
وفي إطار العقوبات الجماعية التي تفرضها على الفلسطينيين منعت إسرائيل اليوم العمال الفلسطينيين من الدخول إلى إسرائيل.

وبسبب ذلك غاب ستة وزراء فلسطينيين من قطاع غزة عن حضور جلسة الحكومة التي عُقدت في مقر الرئيس عرفات في رام الله. وعلمت الجزيرة أن إسرائيل لم تسمح بمرور اثنين من الوزراء من غزة إلى رام الله فيما امتنع باقي الوزراء عن الحضور احتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية ضدهم.



شهيد واجتياحات
وميدانيا ذكر مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر طبية فلسطينية، أن مواطنا فلسطينيا يبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما استشهد فجر اليوم قرب معبر رفح الحدودي.

وقالت مصادر أمنية وطبية فلسطينية إن مسعد أرميلات (27 عاما) استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي توغلت بدبابات وسيارات جيب في رفح بالقرب من الحدود الفلسطينية المصرية.

من جهة ثانية أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اجتاحت مخيم طولكرم صباح اليوم واستولت على أربعة منازل داخله، مشيرا إلى أن عدة آليات عسكرية توجد في المخيم وتحتجز أكثر من 50 فلسطينيا داخل بيوتهم وتقطع عنهم وسائل الاتصال مع العالم الخارجي.

كما أعلن مصدر عسكري بجيش الاحتلال أن القوات الإسرائيلية اعتقلت فجر اليوم الاثنين خمسة فلسطينيين كانت تلاحقهم في الضفة الغربية. وأوضح المصدر أن أحد ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اعتقل في منطقة رام الله بينما أوقف أربعة ناشطين آخرين في منطقة نابلس (شمال).

وفي جنين أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي حاصرت مقر المجلس البلدي في بلدة الزبابدة إلى الجنوب من المدينة. وأضاف مراسلنا أن نحو عشرين آلية عسكرية طوقت المقر, خلال استضافته اجتماعا لرؤساء عدد من المجالس المحلية وممثلين عن حركة فتح وقامت بإخراج المجتمعين وتفتيشهم.

عملية فلسطينية
وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم بحافلة لمستوطنين إسرائيليين كانت في طريقها من مستوطنة نتساريم جنوب غزة إلى معبر كارني المؤدي إلى جنوب إسرائيل دون أن تسفر عن إصابات.

وقد تبنت كتائب شهداء الأقصى وسرايا القدس في بيان مشترك عملية نتساريم. وقال البيان إن صاروخ أر بي جي أطلق على الحافلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة