إسرائيل تثني على تغير السياسة المصرية

قال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم قبل زيارته للقاهرة ولقائه الرئيس المصري حسني مبارك إن مصر قد بدأت تغير من موقفها في الآونة الأخيرة.

وذكر شالوم في حديث صحفي للإذاعة الإسرائيلية أن "مصر غيرت اتجاهها" وأنها اعتمدت في "الآونة الأخيرة مقاربة بناءة أكثر", مشيرا إلى أن أهمية زيارته للقاهرة تكمن في تشكيلها فرصة "لعرض كل أنواع التفاهمات في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية" بين الجانبين.

وتعد زيارة شالوم للقاهرة والتي تستمر يوما واحدا هي الأولى من نوعها لوزير إسرائيلي منذ عامين، بعد أن شهدت العلاقة بين الجانبين فتورا واضحا بعد فشل جميع المساعي المصرية الهادفة إلى إعادة عملية التسوية إلى مسارها السابق.

وأشار الوزير الإسرائيلي إلى إمكانية توقيع اتفاق بين الجانبين لتزويد إسرائيل بالغاز المصري، موضحا أنه "ينتظر وصول مسؤول مصري للقدس" في الذكرى الخامسة والعشرين لمعاهدة السلام بين إسرائيل ومصر.

وأكد شالوم أن الرئيس المصري حسني مبارك قد "تحدث في الشهريين الماضيين خمس مرات على الأقل مع أرييل شارون".

وأوضح أن هذه التوجهات تصب في الاتجاه الصحيح ومن شأنها أن تظهر للدول العربية أنه من "الممكن إقامة اتصالات مع إسرائيل بانفتاح"، مشيرا إلى التطورات في العراق وليبيا والتغييرات في إيران و"السأم الذي خلفه الفلسطينيون" في العالم العربي.

المصدر : الفرنسية

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة