مصرع إسرائيليين وفتح تعد لإصدار بيانها الختامي




يستأنف المجلس الثوري لحركة فتح المنعقد منذ ثلاثة أيام اجتماعاته صباح اليوم لاستكمال صياغة بيانه الختامي لإعلانه في وقت لاحق اليوم.

ومن المتوقع أن يشمل البيان عددا من القضايا أبرزها الإعلان عن تشكيل لجنة تحضيرية لعقد المؤتمر السادس لحركة فتح في غضون عام, والعمل على توحيد مرجعية حركة فتح في العمل الميداني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

أما على الصعيد السياسي فسيؤكد البيان على تمسك حركة فتح بخيار السلام والإشارة إلى حق الفلسطينيين المشروع بالمقاومة مع رفض استهداف المدنيين من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال عضو المجلس محمد حوراني إن قضية كتائب شهداء الأقصى لم تطرح على جدول الأعمال، لكنه شدد على أن الاجتماع أكد ضرورة توحيد الحركة بحيث يلتزم جميع أعضائها بما تقرره القيادة السياسية.

وتمثل زيادة ما بين 50 و60 عضوا جديدا إلى الأعضاء الـ126 الحاليين أحد محاور الخلاف داخل المجلس الثوري.

وقال الحوراني إن غالبية الأعضاء وافقت من حيث المبدأ على أن تكون الزيادة كافية لتعكس حالة تمثيلية حقيقية داخل المجلس الثوري.

وفي السياق نفسه قال القيادي في الحركة محمد دحلان إن فتح غير قادرة على تفكيك كتائب الأقصى، مشيرا إلى أن قادة الحركة المحيطين بالرئيس ياسر عرفات منذ فترة طويلة يعرقلون بشكل مستمر خطوات تنفيذ إصلاحات ديمقراطية وإجراء انتخابات داخل الحركة يطالب بها الجيل الأصغر سنا.


تطورات ميدانية
ميدانيا لقي إسرائيليان مصرعهما على الطريق الواصل بين الخليل وبئر السبع قرب الخط الأخضر.

وذكر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار مساء أمس على سيارة إسرائيلية ما أدى إلى مقتل رجل وزوجته.

ولم يعلن أي فصيل فلسطيني على الفور مسؤوليته عن الهجوم. وذكر سكان في الخليل أنهم سمعوا إطلاق نيران ورأوا عربات جيش الاحتلال الإسرائيلي تهرع إلى مكان الهجوم. وتقوم قوات الاحتلال بأعمال تمشيط بحثا عن منفذي العملية.

وفي تطور ميداني آخر هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية 120 محلا تجاريا يملكها فلسطينيون بالقرب من معبر بيت حانون- إيريز بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأوضح مصدر أمني فلسطيني أن جرافتين للاحتلال اجتاحتا المنطقة وشرعت بهدم المحال التجارية بعد إعلان المنطقة مغلقة.

وقال متحدث باسم الاحتلال إن المتاجر كانت تخفي نفقا بطول 60 مترا اكتشف تحت منطقة إيريز التي يعمل بها نحو 3000 عامل من غزة.

وقال شهود عيان إن عشرات الشبان الفلسطينيين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، وردت القوات بإطلاق الرصاص لتفريقهم مما أدى لإصابة أحد الصبية بنيران الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة