عـاجـل: ترامب: نسعى لتوسيع تبادلنا التجاري مع تركيا من 20 إلى 100 مليار دولار

إسرائيل تنفي تفاهما مع مصر بتحريك السلام

جددت إسرائيل نفيها الأنباء التي تحدثت عن تفاهم مصري- إسرائيلي لتحريك عملية السلام وعقد مؤتمر دولي للسلام في واشنطن الصيف المقبل.

وقال السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة دانييل أيالون إن المقترح المصري بعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط "غير مثمر"، وأضاف خلال حلقة دراسية أنه يتعين ألا تناقش مثل هذه القضايا إلا بعد الانتخابات الفلسطينية.
 
وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أوردت الثلاثاء الماضي أن القاهرة تخطط للدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام في واشنطن في يوليو/ تموز المقبل، يشارك فيه الفلسطينيون وإسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر سياسية في تل أبيب تأكيدها أن الحكومة المصرية أطلقت مبادرة سلمية تعتزم تتويجها بمؤتمر دولي للسلام في واشنطن, لكنها نفت أن تكون إسرائيل أبدت استعدادها للمشاركة فيه وكررت الشروط الإسرائيلية لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين بتنفيذهم أولا الاستحقاقات الواردة في خريطة الطريق.
 
وقال نائب رئيس الحكومة إيهود أولمرت إن النبأ عن قرب التوصل إلى اتفاق إطار بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل "يبدو غير ذي صلة بالواقع", ونفى أن تكون قد تمت اتصالات بهذا الشأن, مضيفا أن إسرائيل تنتظر "أفعالا فلسطينية على أرض الواقع".
 
في السياق نفسه أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عدم علمها باتفاق إطار للتسوية أو انفراجة تقود إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في واشنطن.
 
وقال وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني الدكتور صائب عريقات للإذاعة الإسرائيلية إن من المبكر الحديث عن مؤتمر دولي للسلام رغم ترحيب السلطة الفلسطينية بعقده.
المصدر : وكالات