ألمانيا تعتقل رجلا رابعا بتهمة محاولة اغتيال علاوي

الاعتقالات جرت بعد مداهمات لمنازل في برلين وشتوتغارت وأوغسبورغ (الفرنسية)
ألقت السلطات الألمانية القبض على شخص رابع بتهمة التورط فيما وصف بمخطط لاغتيال رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي خلال زيارته لألمانيا.

واعتقل الرجل وهو لبناني الجنسية بعد تفتيش منزله في برلين بتهم تقديم المساعدة في خطة الاغتيال.

كانت السلطات قد ألقت القبض الجمعة على ثلاثة عراقيين للاشتباه في صلتهم بالمخطط المذكور في حملة دهم لعدد من المنازل في برلين وشتوتغارت وأوغسبورغ إثر عملية تنصت على اتصالات هاتفية.

وأصدر القضاء الألماني مساء أمس أوامر اعتقال رسمية للعراقيين الثلاثة بتهمة العضوية في "منظمة إرهابية" في إشارة لجماعة أنصار الإسلام في شمال العراق والتي تتهمها واشنطن بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة وما يسمى شبكة أبو مصعب الزرقاوي في العراق.

ويحقق ممثلو الادعاء الألماني منذ ديسمبر/ كانون الأول 2003 في أنشطة جماعة أنصار الإسلام في ألمانيا والتي تقول السلطات إنها تتضمن جمع الأموال والتهريب وبث الدعاية التحريضية.

وقد اختصر برنامج زيارة علاوي لألمانيا إثر الإعلان عن هذا المخطط حيث ألغيت لقاءات مع عراقيين في المنفى وعدد من رجال الأعمال الجمعة. وتشير مصادر ألمانية إلى أنه تم إعداد هذا المخطط على عجل وليس من فترة طويلة 

وذكرت مصادر أمنية ألمانية أن المتهمين خططوا للهجوم بقنابل المولوتوف على اجتماع علاوي برجال الأعمال رغم الإجراءات الأمنية المشددة المحيطة بتحركات رئيس الحكومة العراقية المؤقتة.

كما قالت مصادر صحفية ألمانية إن السلطات الألمانية كانت تراقب تحركات أحد المعتقلين منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2003 للاشتباه في قيامه بتهريب متطوعين من ألمانيا للقتال في العراق.

وبعد زيارة إلى برلين يبدأ علاوي غدا الاثنين زيارة إلى روسيا، وتشير الأنباء إلى أن الموضوعات الاقتصادية تطغى أيضا على محادثاته بموسكو خاص ما يتعلق منها بالديون والنفط.

المصدر : وكالات