البرغوثي يقرر الترشح للانتخابات وحماس تقاطعها

ترشح البرغوثي للانتخابات يثير مخاوف من انقسامات داخل فتح (الفرنسية-أرشيف)


قالت مصادر مقربة من عضو المجلس التشريعي مروان البرغوثي المسجون في إسرائيل إنه قرر خوض انتخابات الرئاسة الفلسطينية متراجعا عن موقفه السابق بدعم مرشح حركة فتح وعدم خوضها وذلك قبل ساعات من إغلاق لوائح الترشح لمنصب الرئاسة.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إن قرار البرغوثي جاء عقب لقاء مع زوجته ومسؤولين فلسطينيين في سجن إسرائيلي حيث يمضي عقوبة بالسجن المؤبد.

هنية يطالب بتغييرات ديمقراطية (الفرنسية)

وكان البرغوثي قد تخلى عن ترشيح نفسه للانتخابات ودعا حركة فتح وأنصارها لدعم مرشح الحركة محمود عباس. ويحظى البرغوثي بشعبية في الشارع الفلسطيني وفي حركة فتح مما يثير المخاوف مجددا من وقوع انقسامات في صفوف الحركة.

ويأتي القرار بعد أن حسمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم قرارها رسميا بمقاطعة الانتخابات المزمعة في التاسع من يناير/كانون الثاني المقبل ترشيحا وتصويتا.

وقال العضو البارز في حماس إسماعيل هنية للصحفيين في مدينة غزة إن "الحركة تعلن مقاطعتها وعدم مشاركتها في الانتخابات" داعيا كوادر وقيادات ومؤيدي الحركة إلى مقاطعتها باعتبارها لا تلبي طموحات الشعب الفلسطيني.

وأكد هنية تمسك الحركة بمطالبها بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وبلدية وتطبيق تغييرات ديمقراطية حقيقية وتحقيق الشراكة في القرار الفلسطيني.

وفي حديث للجزيرة علق عباس على القرار قائلا إن الحركة لها حرية القرار في مقاطعة الانتخابات.



مباحثات أمنية
في تلك الأثناء بحث وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات العامة اللواء عمر سليمان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ووزير الخارجية سيلفان شالوم لبحث القضايا الأمنية الحدودية لاسيما بعد الانسحاب من غزة المزمع.

أبو الغيط أكد ضرورة تسهيل الانتخابات الفلسطينية (رويترز)

وقال أبو الغيط إنه بحث أيضا ضرورة تسهيل التحركات الفلسطينية، مشيرا إلى أنه التمس من الجانب الإسرائيلي تجاوبا بهدف إنجاح الانتخابات الرئاسية.

وفيما يتعلق باستئناف مباحثات السلام مع سوريا قال أبو الغيط في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسرائيلي سيلفان شالوم بالقدس إنه ألمح إلى استعداد سوريا للدخول في مفاوضات مع إسرائيل لكنه لم يتلقى ردا إسرائيليا بهذا الشأن.

وعن حادث مقتل ثلاثة جنود مصريين بنيران الجيش الإسرائيلي أكد أبو الغيط ضرورة ضمان عدم تكرار مثل هذا الحادث، وأشار إلى أن إسرائيل ستبلغ مصر بنتائج التحقيق الذي أجرته في هذا الشأن. وربط الوزير المصري عدم تكرار الحادث بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من ممر صلاح الدين ضمن الانسحاب الإسرائيلي من غزة.
 
وفي هذا الإطار ربما توافق الحكومة الإسرائيلية على طلب مصري بنشر 750 جنديا على الجانب المصري من الحدود لتعزيز الأمن ومنع محاولات تهريب الأسلحة وهو ما يخالف اتفاقات السلام التي وقعتها مصر مع إسرائيل.
 
على الصعيد الميداني استشهد فلسطيني برصاص جنود الاحتلال بالقرب من قاعدة عسكرية إسرائيلية في رام الله شمالي الضفة الغربية حسب متحدث عسكري.
 
كما أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين بأن مسلحين مجهولين قاموا باغتيال أحد كوادر حركة فتح ناصر البدوي في مخيم بلاطة. وقالت مصادر حركة فتح إن وحدة من المستعربين الإسرائيليين اغتالت البدوي.



المصدر : الجزيرة + وكالات