انفجار في كربلاء وبدء الحملة الانتخابية بالعراق

علاوي أثناء تقديم لائحته الانتخابية أمس (الفرنسية)

تنطلق اليوم في العراق الحملات الدعائية للمرشحين وتستمر ستة أسابيع بعد إغلاق باب الترشح للانتخابات البرلمانية أمس.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن إجمالي اللوائح المتنافسة لخوض الانتخابات العامة بلغ 83 لائحة تضم أكثر من خمسة آلاف مرشح عند انتهاء المهلة الرسمية لقبول اللوائح مساء أمس.

وأوضح الناطق باسم المفوضية فريد أيار أن عدد اللوائح الائتلافية (عدة أحزاب) بلغ تسع لوائح مقابل 47 لائحة للأحزاب و27 للأفراد.

ويقود رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي "القائمة العراقية" التي تضم 240 مرشحا يمثلون أحزابا وتجمعات عشائرية وشخصيات مستقلة أولويتها إحلال الأمن، فيما يقود الرئيس المؤقت غازي الياور قائمة "عراقيون" التي تضم 80 مرشحا.

أما قائمة "لائحة الائتلاف العراقي الموحد" التي تحظى بمباركة المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني فتضم 228 مرشحا.

وتضم "قائمة التحالف الكردستاني" 165 مرشحا يمثلون الحزبين الرئيسيين الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني والوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، فيما تضم قائمة جبهة تركمان العراق 63 مرشحا.

وينتخب العراقيون يوم 30 يناير/ كانون الثاني القادم جمعية وطنية مؤقتة تضم 275 عضوا إضافة إلى مجالس المحافظات الثمانية عشرة. وفي شمال العراق تنتخب منطقة كردستان في اليوم نفسه برلمانها المكون من 111 عضوا والذي كان أنشئ عام 1992 مع خروج هذه المنطقة عن سيطرة النظام السابق.

وفي السياق قرر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان توسيع بعثة المنظمة الدولية في العراق من خلال إقامة وجود لها في البصرة وأربيل، إضافة إلى بعثتها الموجودة حاليا في بغداد للمساعدة في تنظيم الانتخابات في العراق.

انفجار كربلاء عكر هدوءا نسبيا كان يسود المدينة (الفرنسية-أرشيف)
انفجار كربلاء
ويتزامن بدء الحملة الانتخابية مع تردٍ ملحوظ في الوضع الأمني الذي بدأ يطال مناطق كانت تعتبر هادئة نسبيا، كما حدث أمس في كربلاء التي شهدت تفجير عبوة ناسفة أمام أحد مداخل مرقد الإمام الحسين رضي الله عنه استهدف الشيخ عبد المهدي الكربلائي وكيل المرجع الشيعي الأعلى بالعراق آية الله علي السيستاني وأدت إلى مقتل تسعة عراقيين وإصابة 40 آخرين بينهم الكربلائي نفسه.

وسبق ذلك مقتل ثلاثة جنود بولنديين في تحطم مروحيتهم قرب كربلاء. وقال المتحدث باسم الفرقة المتعددة الجنسيات التي تقودها بولندا جنوبي العراق إن المروحية تحطمت بعدما أرغم عطل في المحرك طاقمها على الهبوط الاضطراري على بعد ثمانية كيلومترات من المدينة.

كما قتل ثلاثة مدنيين عراقيين في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق غالبا ما تستخدمها دوريات القوات المتعددة الجنسيات في بعقوبة جنوب العاصمة العراقية.

وقد أعلن الجنرال لانس سميث مساعد قائد القيادة الأميركية الوسطى أمس أن تنظيم
الأردني أبو مصعب الزرقاوي في العراق قد ضعف جراء ما قامت به القوات الأميركية في العراق، ولكنه لم ينته بعد.

رهينة إيطالي
وفي تطور آخر أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية أن مصورا عراقيا في الرمادي شاهد جثة وجواز سفر الإيطالي سلفاتوري سانتورو الذي خطف في العراق، موضحة أنها لا تستطيع تأكيد هذا الخبر.

وزير الداخلية البرتغالي تفقد قوات بلاده المنتشرة في الناصرية (الفرنسية-أرشيف)
من جهته شدد وزير الخارجية الإيطالي جيانفرانكو فيني في تصريح للتلفزيون الإيطالي على ضرورة توخي الحذر للتعامل مع هذه المسألة، مشيرا إلى أن السلطات الإيطالية استقت الخبر من مصادر غير مباشرة.

وأوضح أن سانتوري له سوابق قضائية وهو يحمل جواز سفر إيطاليا صادر في يناير/ كانون الثاني 2004 من السفارة الإيطالية في الأردن بعد أن صرح بأن جوازه السابق قد سرق منه، مؤكدا أن أي منظمة غير حكومية بريطانية لم تبلغ حتى الآن عن فقدان أي من العاملين معها.

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية ذكرت مساء أمس نقلا عن مصادر في أجهزة الاستخبارات الإيطالية أن مواطنا إيطاليا يعمل مع منظمة غير حكومية بريطانية خطف في مدينة الرمادي غرب بغداد.

من جهة أخرى تفقد وزير الداخلية البرتغالي دانيال سانشيز أمس كتيبة الحرس الوطني الجمهوري التابعة لبلاده التي تشارك في القوة المتعددة  الجنسيات المنتشرة في الناصرية جنوب العراق والتي مددت لشبونة مهمتها حتى 10 فبراير/ شباط القادم.

المصدر : الجزيرة + وكالات