إصابة 11 جنديا إسرائيليا في قصف لموقعهم جنوب غزة

إصابة جنود إسرائيليين في عملية سابقة للمقاومة الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)


قال مراسل الجزيرة نت في غزة إن 11 جنديا إسرائيليا أصيبوا مساء الخميس بجروح متفاوتة جراء تعرض موقعهم العسكري جنوب غزة لقصف في عملية تبنتها حركة المقاومة الإسلامية حماس.
 
وأوضح المراسل أن المقاومة الفلسطينية أطلقت أربع قذائف هاون على موقع عسكري بالقرب من مستوطنة عتشمونة جنوب غرب خان يونس ما إسفر عن إصابة الجنود. وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية إصابة عدد من جنودها. 
 
وأضاف أن جيش الاحتلال الإسرائيلي نقل الجنود المصابين إلى مستشفى سروكا في بئر السبع. وقد تبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس العملية.
 
كما أفاد مراسل الجزيرة في قطاع غزة بأن فلسطينيا استشهد فجر الخميس برصاص جنود الاحتلال لدى محاولته التسلل إلى مستوطنة نيتسر حزاني غرب خان يونس. وقد تبنت سرايا القدس العملية قائلة إن الشهيد يدعى محمد الأعوج.

وقد استشهد الناشطان أثناء الهجوم على قافلة وموقع لجيش الاحتلال قرب معبر كيسوفيم الواقع بين قطاع غزة وإسرائيل. وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ضابط وثلاثة جنود ومدني.
 

عباس خلال زيارته لدولة الكويت (الفرنسية-أرشيف)

عسكرة الانتفاضة

ومع استمرار العمليات الفلسطينية والاغتيالات الإسرائيلية دافع رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس عما سماه وقف عسكرة الانتفاضة. وقال في تصريح خاص للجزيرة لدى وصوله الدوحة الأربعاء إن المصلحة الفلسطينية تتطلب ذلك.
 
في موضوع آخر أكد عباس للجزيرة أن موضوع التوطين لم يتم بحثه مع قادة الدول التي زارها في إطار جولته الخليجية، مشددا على رفض الفلسطينيين للتوطين.
 
وجاءت تلك التصريحات بعد أن رفضت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي دعوة عباس إنهاء عسكرة الانتفاضة، واعتبرتاها لا تخدم القضية الفلسطينية.
 
غير أن دعوة عباس لقيت ترحيب المسؤولين الإسرائيليين الذين وصفوها بأنها خطوة تستحق الاحترام, كما أشاد البيت الأبيض بدعوة عباس باعتبارها تضع حدا للعنف "الذي يعطل بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية".
 
اعتقالات
في الشأن السياسي اتهم وزير الحكم المحلي الفلسطيني تل أبيب بعرقلة الانتخابات عبر اعتقالها خمسة مرشحين للانتخابات البلدية والقروية المقرر إجراؤها في 26 قرية ومدينة بالضفة الغربية بعد 10 أيام.



 
ووصف جمال الشوبكي اعتقال المرشح لبلدية أريحا قاهر حمادة إضافة إلى أربعة آخرين لبلدية الضاهرية بأنه تدخل سافر في الانتخابات ولا يعطي المجال لأي انتخابات حرة، في وقت ادعت فيه إسرائيل أنها ستقوم بتسهيل الانتخابات. 
المصدر : الجزيرة + وكالات