بغداد تحاكم رموز النظام السابق في غضون الأيام القادمة

رموز النظام العراقي السابق المقررة محاكمتهم

قال وزير الدفاع العراقي المؤقت حازم الشعلان إن علي حسن المجيد (المعروف باسم علي الكيمياوي) ابن عم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وأحد أهم مساعديه سيكون أول من يقدم للمحاكمة من رموز النظام السابق في العراق.
 
وأوضح الشعلان في كلمة أمام تجمع لقيادات الجيش والحرس الوطني في قصر المؤتمرات في بغداد أن المجيد الذي ورد اسمه ضمن قائمة الـ55  مطلوبا للقوات الأميركية سيمثل أمام القضاء الأسبوع المقبل.
 
وأشار إلى أنه لا يتوقع أن تكون المحاكمة عملية طويلة، موضحا أن "الأدلة والشهود جاهزون". وتوقع الشعلان أن تبدأ محاكمة بقية المسؤولين تباعا حتى منتصف يناير/كانون الثاني القادم.
 
وأوقف علي حسن المجيد (60 عاما) في 21 أغسطس/ آب 2003، وهو متهم بأنه أمر بقصف مدينة حلبجة الكردية بأسلحة كيميائية في عام 1988 قبل أن يشارك في اجتياح الكويت عام 1990 وقمع الانتفاضة الشيعية في الجنوب عام 1991.
 
وكان رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي أعلن أمس أن عددا من رموز النظام العراقي السابق ستتم محاكمتهم الأسبوع المقبل وهو إعلان أصاب وزارة العدل العراقية  وبعض المسؤولين الأميركيين بالدهشة. 
 
وأوضح علاوي أن القوات العراقية اعتقلت عز الدين المجيد، أحد أقارب الرئيس السابق صدام حسين، وأنه سيقدم إلى المحاكمة حالما تنتهي التحقيقات الجارية معه.
 
ووصف مسؤول عراقي كبير توقيت إعلان علاوي بأنه عمل دعائي قبل الانتخابات التي تبدأ حملتها رسميا اليوم. يحاول من خلاله إظهار أن شيئا تحقق قبل موعد الاقتراع.
 
موقف الدفاع
علي حسن المجيد (الفرنسية)
وقد اعتبرت هيئة الدفاع عن صدام حسين أن المحاكمة التي من المتوقع أن تبدأ الأسبوع المقبل لرموز النظام السابق "باطلة".
 
وقال الناطق باسم الهيئة المحامي الأردني زياد الخصاونة أمس "التحقيق الذي يتم بغير حضور محام هو تحقيق باطل والتهم التي تصدر على أساس التحقيق الباطل باطلة وفق القاعدة القانونية".
 
وأشار إلى أن العادات والتقاليد القانونية والقضائية تقول إنه يجب أن يسبق الذهاب إلى المحكمة تحقيق وأن يحضره محامو المتهمين, مشيرا إلى أن هيئة الدفاع عن صدام خاطبت كل المؤسسات الدولية وأصحاب العلاقة منذ عام ونصف ولم تستطع حتى اللحظة مقابلة الرئيس المخلوع أو أي من رفاقه.
 
من ناحية أخرى كشف وزير حقوق الإنسان العراقي بختيار أمين أمس لأول مرة عن مكان احتجاز صدام حسين في قاعدة كامب كروبر الأميركية قرب مطار بغداد الدولي.
المصدر : الجزيرة + وكالات