الاتحاد الأفريقي متفائل بنجاح مفاوضات دارفور

المتمردون يطالبون بقسمة السلطة والثروة (الأوروبية-أرشيف)
 
قال الاتحاد الأفريقي إنه وضع جدول أعمال طموحا لحل سياسي لإنجاح المفاوضات التي بدأت أمس بأبوجا بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور في حضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.
 
وتتواصل اليوم في العاصمة النيجيرية المفاوضات بين الطرفين وسط اتهامات متبادلة بشأن المسؤولية عن خرق وقف إطلاق النار بينهما.
 
وتجيء هذه الجولة من المفاوضات التي تشارك فيها حركة تحرير السودان أيضا بعد تبادل الاتهامات بين الجانبين بخرق اتفاق لوقف إطلاق النار والبروتوكولات الأمنية التي تم التوقيع عليها خلال الجولة السابقة.
 
وهددت حركة العدل والمساواة -إحدى أبرز حركات التمرد في دارفور- بعد الجلسة الأولى بأنها ستعيد النظر في مشاركتها في المحادثات إذا ما استمر ما وصفته بانتهاكات الحكومة لما وقعت عليه من اتفاقات.
 
ويتهم الاتحاد الأفريقي الجانبين بانتهاك اتفاقات وقف اطلاق النار، لكن المتمردين قالوا إنهم يردون على الهجمات الحكومية وهددوا بالانسحاب من المحادثات إذا لم تتوقف هذه الهجمات.
وقال مسؤول الاتحاد الأفريقي الذي يرأس المفاوضات سام إيبوك في كلمته الافتتاحية إن الهجمات والهجمات المضادة تسببت في تسميم مناخ السلام "وهو ما نعتبره بوضوح أمرا غير مقبول". إلأ أنه عبر عن تفاؤله أن تخرج المفاوضات بنتائج سياسية إيجابية.
 
وحدد إيبوك يوم 22 ديسمبر/ كانون الأول موعدا نهائيا لاختتام المحادثات والتوصل إلى إعلان مبادئ تتضمن تقاسم السلطة وتقاسم الثروة والأمن ونزع السلاح.
 
وكان يفترض أن تفتتح الجلسة الجمعة إلا أنها تأخرت 24 ساعة بسبب تأخر بعض وفود المتمردين والوسطاء في الوصول إلى نيجيريا في الموعد المحدد لانطلاق المحادثات.
 
من جانب آخر قالت الأمم المتحدة إن مبعوثها للسودان جان بورنك عبر عن خشيته من فشل هذه الجولة من المحادثات إذا تمسك كل طرف بمواقفه.
 
مفوضات انجمينا
وفي الوقت الذي استؤنفت فيه مفاوضات أبوجا تجري في العاصمة التشادية مفاوضات ثانية بين الحكومة السودانية وحركة تمرد ثالثة في دارفور هي الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية بوساطة تشادية.
 
ويترأس الوفد الحكومي لهذه المفاوضات وزير الاستثمار الشريف أحمد عمر بدر، كما يضم الوفد عددا من السياسيين ورجال الأعمال.
 
يذكر أن حركة الإصلاح والتنمية قد انشقت عن حركة العدالة والمساواة التي تعتبرها خارجة عن القانون ولا تعترف بها كشريك مفاوض في مباحثات أبوجا.
المصدر : وكالات