إصابة قاض لبناني برصاص مجهولين ببيروت

أصيب قاض لبناني بجروح خطيرة برصاص مسلحين مجهولين استهدفوا سيارته أثناء مرورها في محيط قصر العدل ببيروت.
 
وتمكن القاضي طانيوس غنطوس الذي أصيب بعدة طلقات من بلوغ المستشفى رغم خطورة إصابته، وقال مصدر قضائي إنه تجاوز مرحلة الخطر بعد خضوعه لعملية جراحية.
 
وأضاف المصدر أن غنطوس (47 عاما) تعرض للتهديد من قبل، وذكر أنه ينظر في عدة قضايا حساسة من بينها قضية احتيال في بنك المدينة وقضية وزير سابق متهم بالاختلاس.
 
وقد عين القاضي غنطوس أخيرا مستشارا في محكمة الجنايات بمدينة صيدا في جنوب لبنان, إلا أنه لم يتسلم مهامه بعد.

يشار إلى أنه في يونيو/ حزيران 1999 قتل أربعة قضاة داخل قاعة محكمة الجنايات في صيدا ولم يقبض على منفذي الجريمة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2002 أصيب قاضي الأمور المستعجلة فادي النشار إصابة خطيرة بعد أن أطلقت عليه النار في قصر العدل ببيروت.

المصدر : وكالات