واشنطن تخشى تكرار الهجمات على مصالحها بالسعودية

الهجوم أثار تساؤلات بشأن عدم كفاية الإجراءات الأمنية (الفرنسية) 

أعربت واشنطن عن خشيتها من وقوع هجمات جديدة بالسعودية بعد هجوم الاثنين الذي استهدف قنصليتها بجدة وتبناه تنظيم القاعدة وأسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم خمسة من موظفي السفارة غير أميركيين.
 
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيريلي إن المسلحين بالسعودية ما يزالون ناشطين ويسعون إلى استهداف المواطنين الأميركيين ومصالح واشنطن بالمملكة.
 
وأضاف أن بلاده توصي بتوخي أقصى درجات الحذر هناك, مشيرا إلى أن مذكرة جديدة بهذا المعنى ستوجه إلى الأميركيين المقيمين بالسعودية أو الذين يتوجهون إليها.
 
وأوضح إيريلي أن الخطر لم يتراجع بعد هذا الهجوم الذي يعتبر الأول على بعثة دبلوماسية على أراضي المملكة.
 
وأعلنت السلطات الأميركية إغلاق سفارتها بالرياض وقنصليتيها بالظهران وجدة لمدة يومين. وحثت السفارة مواطنيها في السعودية على اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر.
 
وأشار مسؤولون بالخارجية الأميركية إلى أن الهجوم كان مخططا له بشكل محكم. وأوضح ريتشارد أرميتاج نائب وزير الخارجية "من الواضح أن هؤلاء الإرهابيين راقبوا إجراءاتنا لبعض الوقت".


 
بدء التحقيقات
وتسعى السلطات الأمنية السعودية إلى معرفة كيفية دخول المهاجمين مبنى القنصلية وعبور البوابة, خاصة وأن الإجراءات الأمنية المشددة توحي بأنها كافية لمنع أي هجوم من هذا القبيل.
 
وقال الناطق الأمني باسم الداخلية السعودية العميد منصور التركي إن المهاجمين انتهزوا فرصة دخول سيارة تابعة للقنصلية وكان الباب مفتوحا فألقوا القنابل على الحرس عند البوابة واقتحموها, موضحا أنهم لم يتمكنوا من دخول القنصلية ذاتها فبقوا داخل ساحتها.
 
الأمن السعودي يريد معرفة أسباب اقتحام القنصلية (الفرنسية)
وأضاف أن المسلحين حاولوا إحراق أحد مباني القنصلية قبل تدخل قوات الأمن السعودية التي قالت إنها تمكنت من قتل ثلاثة منهم وجرح اثنين توفي أحدهما بوقت لاحق.
 
وأعلنت وزارة الداخلية الثلاثاء في بيان أن أربعة من المشاركين بالهجوم يحملون الجنسية السعودية.
 
وكشف البيان عن أسماء ثلاثة منهم في حين امتنع عن تحديد هوية الرابع لأسباب تتعلق بالمصلحة العامة. والثلاثة هم فايز بن عواد الجهني وعيد بن دخيل الله الجهني وخالد بن حامد الحازمي، وهؤلاء ليسوا ضمن قائمة المطلوبين الرئيسيين الـ 26 الذين صدرت بحقهم مذكرة توقيف.
المصدر : وكالات