عـاجـل: ترامب: ندرس العديد من الخيارات للتعامل مع إيران

الوفد الفلسطيني إلى باريس متجاهلا إساءة سهى

وجوه قيادية فلسطينية تتشبث بالوقوف عن قرب على صحة عرفات في فرنسا (الفرنسية)


غادر أربعة من كبار المسؤولين الفلسطينيين مدينة رام الله بالضفة الغربية في طريقهم إلى باريس للوقوف على الحالة الصحية للرئيس ياسر عرفات. وتأتي المغادرة بعد ساعات على إعلان متحدث باسم الوفد بشكل مفاجئ تأجيل الزيارة التي كان يعتزم القيام بها لباريس اليوم إثر الاتهامات التي وجهتها لهم زوجة عرفات.
 
وتوجه رئيس الحكومة أحمد قريع وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس ووزير الخارجية نبيل شعث ورئيس المجلس التشريعي روحي فتوح إلى عمان بعد ظهر اليوم ليستقلوا طائرة خاصة إلى فرنسا حيث يتوقع أن يصلوا باريس مساء اليوم.
 

القيادات الفلسطينية تعتبر عرفات ملكا للشعب (الفرنسية) 

وقد أثارت تصريحات سهى عرفات ردود أفعال انتقادية في الأوساط السياسية الفلسطينية، حيث اتهمها أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم بمحاولة "تحطيم قرار القيادة" الفلسطينية.
 
واستغرب عبد الرحيم في مؤتمر صحفي محاولة سهى عرفات الاستفراد بالرئيس عرفات، مؤكدا أنها "لا تمثل قيادات الشعب الفلسطيني ولا الشعب الفلسطيني".
 
ويقول المسؤولون الفلسطينيون إن القائمين على القيادة في الوقت الراهن يشعرون بالإحباط بسبب نقص المعلومات المتوافرة عن حالة عرفات الصحية، ولذلك قرروا إرسال وفد رفيع إلى باريس للوقوف على الحقيقة.
 
ويأتي شح وتضارب المعلومات حول صحة عرفات من كون القانون الفرنسي حول سرية الملف الطبي للمرضى في وضعية حرجة يخول فقط للمقربين منهم بامتلاك المعلومات حول صحتهم والتصرف فيها.
 

سياسيون فلسطينيون يدعون سهى عرفات لعدم التدخل في الشأن السياسي الداخلي (رويترز)

شأن سياسي
وفي السياق هاجم المسؤول في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) سفيان أبو زايدة زوجة عرفات وقال إن عرفات ليس ملكية خاصة لسهى. وأضاف أن الشعب الفلسطيني لا يعرفها، قائلا "هذه امرأة لم تر زوجها لثلاث سنوات خلال الانتفاضة".
 
واعتبر فوزي برهوم الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة أن تصريح سهى عرفات فاجأ الجميع وخلط الأوراق، معبرا عن رفضه إشغال الساحة الفلسطينية بما سماها قضايا شخصية ومهاترات سياسية.
 
واستبعد برهوم في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن يكون الوفد الفلسطيني المتوجه لفرنسا هدفه ما ذهبت إليه زوجة الرئيس.
 
ومن جانبه اعتبر تيسير خالد ممثل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تصريحات سهى عرفات بأنها غير مقبولة، وطالبها بالبقاء بعيدة عن التدخل في الشأن السياسي.
 
وأكد في تصريح للجزيرة أن الرئيس عرفات ليس شخصية عادية ومن حق جميع مكونات الساحة السياسية أن تكون إلى جانبه في وضعه الصحي الحالي، معبرا عن احترامه لمشاعر سهى كزوجة.


المصدر : الجزيرة + وكالات