عـاجـل: وكالة فارس: تأشيرة سفر الرئيس الإيراني إلى نيويورك تم حصرها بمدة قصيرة مع تقييد أنشطته جغرافيا

مسؤول فلسطيني: عرفات يعاني من فشل بوظائف الكبد

الاجتماعات الفلسطينية تتواصل للحفاظ على استقرار الأوضاع (الفرنسية)

كشف مصدر فلسطيني أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يعاني من فشل في وظائف الكبد وأن حالته الصحية لا تشهد أي تحسن.

وأكد المسؤول الذي رفض الإفصاح عن اسمه أن القيادة الفلسطينية تبحث حاليا نقل عرفات من باريس إلى القاهرة لاستكمال العلاج، مؤكدا أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن.

في هذه الأثناء أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن إسرائيل انتهت من ترتيبات دفن ياسر عرفات في قطاع غزة في حالة وفاته. وقال موفاز إن إسرائيل تنتظر الإعلان رسميا عن وفاة عرفات وستنفذ الترتيبات النهائية بمجرد تلقي طلب من السلطة الفلسطينية.

وأضاف موفاز أن السلطات الإسرائيلية مستعدة لتسهيل عبور الراغبين في المشاركة في تشييع جنازة الرئيس الفلسطيني إذا غيبه الموت، موضحا أن الجيش الإسرائيلي سيخفض إلى أدنى حد ممكن المراقبة الأمنية على القادة العرب وغيرهم الذين سيدخلون إلى قطاع غزة من مصر للتشييع.

من جهته عبر وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم عن أمله في ظهور ما سماها قيادة فلسطينية معتدلة في حال وفاة الرئيس عرفات. وقال شالوم في تصريحات أدلى بها في الصين إن إسرائيل مستعدة لما قد يحدث في الأيام القادمة.

وفي ضاحية كلامار بباريس حيث يرقد عرفات بمستشفى بيرسي العسكري أعلنت الأجهزة الصحية التابعة للجيش الفرنسي أن وضع الزعيم الفلسطيني الصحي لم يطرأ عليه أي تغيير منذ إعلان التقرير الصحي الأخير.

قريع أكد أهمية تفعيل الحوار الوطني (الفرنسية)
اجتماعات فلسطينية
وفي رام الله عقد مجلس الأمن القومي الفلسطيني برئاسة رئيس الوزراء أحمد قريع اجتماعا بمقر المقاطعة في إطار سلسلة اجتماعات تعقدها مؤسسات السلطة في محاولة للحفاظ على استقرارها.

ومن المنتظر أن يصل إلى رام الله غدا قادما من باريس وزير الأمن الداخلي السابق العقيد محمد دحلان لإطلاع المسؤولين الفلسطينيين على حقيقة وضع الرئيس عرفات.

وأوضح مراسل الجزيرة أن أجهزة الأمن الفلسطينية تشهد حالة استنفار شامل مع نقل جميع الصلاحيات الأمنية لرئيس الوزراء أحمد قريع لمواجهة أي احتمالات.

كما تعقد قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) اجتماعا مساء اليوم برئاسة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس، كما يلتقي قريع وعباس في وقت لاحق بقادة العديد من الفصائل الفلسطينية بينها الجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين.

وأعلن قريع من جهته أن جميع الفصائل الفلسطينية أجمعت على ضرورة تفعيل الحوار الوطني كحل وحيد للتعامل مع القضايا الفلسطينية الراهنة. وأضاف أن الاجتماع الذي عقدته الحكومة مع عدد من الفصائل والهيئات التنفيذية والتشريعية ركز على ضرورة حفظ الأمن وسيادة القانون في المنطقة.

كان قريع التقى أمس ممثلين عن الفصائل الفلسطينية ودعاهم إلى تجنب الاحتكام إلى السلاح.



المصدر : الجزيرة + وكالات