الجزائر ترفض الوساطة المصرية بملف الصحراء الغربية

المغرب يتهم الجزائر بدعم جبهة بوليساريو (أرشيف-رويترز)
أحمد روابة - الجزائر
رفضت الجزائر الوساطة التي عرضها الرئيس المصري حسني مبارك بين الجزائر والرباط، لتلطيف الجو بين البلدين والمساهمة في إيجاد حل لمشكلة الصحراء الغربية.
 
وقال مسؤول رفيع لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية "إن الجزائر تربطها علاقات أخوية وحوار دائم مع الرباط، ولم تطلب ولا تقبل أي وساطة في علاقاتها مع هذا البلد الشقيق".
 
وأضاف المسؤول أن قضية الصحراء الغربية هي "قضية تصفية استعمار يقع حلها على عاتق منظمة الأمم المتحدة" وأن الجزائر ليست طرفا في النزاع  بين الرباط وجبهة بوليساريو.
 
وهو رد واضح على المسعى الذي كشف عنه متحدث باسم الرئاسة في مصر، إثر استقبال حسني مبارك مبعوث عاهل المغرب حاملا رسالة من محمد السادس الأسبوع الماضي تضمنت العلاقات المغربية الجزائرية.
 
وكانت الجزائر قد رفضت مقترحا مماثلا تقدمت به باريس يقضي بلقاء رباعي يجمع الجزائر والمغرب وفرنسا وإسبانيا -دون حضور ممثل عن البوليساريو- لمناقشة القضية والعمل على إعادة التسوية إلى مسارها.
 
وسبق للجزائر أن رفضت مبادرة مماثلة اقترحها الرئيس المصري سنة 2000 لتقريب وجهات النظر بين البلدين.
_________________________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة