وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات


أعلن رسميا وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مستشفى بيرسي بفرنسا حيث يرقد.
 
وفي بيان ألقاه الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم في رام الله "نعت القيادة الفلسطينية إلى الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإنسانية جمعاء رحيل القائد المعلم ابن فلسطين ... الأخ الرئيس ياسر عرفات الذي انتقل إلى رحمته تعالى راضيا مرضيا وذلك في الساعة 4.30 فجرا بالتوقيت المحلي صبيحة هذا اليوم الخميس".
 
ويأتي الإعلان عن وفاته بعد ساعات قليلة من إعلان رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران بأن عرفات يعيش "ساعاته الأخيرة".

ودخل عرفات في غيبوبة عميقة وهو يعاني من نزيف داخلي عطل جزءا من الدماغ.
 
وكانت السلطة الفلسطينية قد أجرت الترتيبات اللازمة من أجل نقل السلطة بشكل سلمي، ومن المقرر أن يتولى رئيس المجلس التشريعي روحي فتوح رئاسة السلطة لمدة 60 يوما لحين إجراء انتخابات.
 
كما شرعت الجرافات والشاحنات في رام الله في إزالة كتل الإسمنت والحديد في محيط المقر الرئاسي استعدادا لدفن جثمان الرئيس هناك.

ومن المقرر أن تستضيف القاهرة جنازة عرفات يوم الجمعة قبل أن يدفن بعد ذلك في مقر المقاطعة برام الله بالضفة الغربية.
 
واتفقت السلطات المصرية والقيادة الفلسطينية على تنظيم جنازة رسمية محدودة لعرفات حتى يتسنى للقادة العرب توديعه. وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية ماجد عبد الفتاح إن الاستعدادات بدأت في القاهرة لاستقبال الجنازة.
المصدر : الجزيرة + وكالات