متطرفون يهود يعدون للاعتداء على الحرم القدسي

المخابرات الإسرائيلية تقدر احتمال وقوع اعتداء على الحرم القدسي  بـ70%.  (الفرنسية-أرشيف)

 
حذر قائد الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال أرون فركش اليوم الأحد حكومة بلاده من احتمال قيام متطرفين يهود باعتداء على الحرم القدسي.

وقال المسؤول العسكري خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية إن هناك إشارات تمهيدية لارتكاب عملية من هذا النوع مقدرا احتمالات وقوعها  بـ70%. 

وأشار إلى أن الهجوم المحتمل يهدف إلى إشعال غضب الفلسطينيين والعرب والمسلمين لتعطيل خطة الانسحاب من قطاع غزة التي تبناها البرلمان الإسرائيلي في 25 أكتوبر/تشرين الأول والتي قدمها رئيس الوزراء أرييل شارون. 

ودعا المسؤول إلى الأخذ في الاعتبار أيضا خطر وقوع اعتداء ضد شارون مقدرا احتمال وقوع هذا الاحتمال بـ60%.
شهيد في جنين
على صعيد آخر واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عملياته في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية وقطاع غزة حيث استشهد أحد كوادر شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مواجهات اندلعت لدى اجتياح آليات الاحتلال مدينة جنين شمال الضفة في وقت سابق اليوم.
 
جنود الاحتلال فرضوا حصارا مشددا على جنين (الفرنسية)
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن عمار غوادرة (24 عاما) استشهد أثناء تصدي أفراد المقاومة الفلسطينية لتوغل تنفذه قوات الاحتلال في الحارة الشرقية من المدينة. وأوضحت المصادر أن ثلاثة فلسطينيين آخرين جرحوا في الاشتباكات إصابة أحدهم خطيرة.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت عن شهود عيان في جنين قولهم إن جنود الاحتلال لا يزالون يحتجزون جثمان الشهيد، كما اعتقلوا خمسة فلسطينيين آخرين.
 
هجمات فلسطينية
كما أصيب مستوطن إسرائيلي بجراح متوسطة نتيجة سقوط قذيفتي هاون على مستوطنة كفار داروم وسط قطاع غزة. وقال مراسل الجزيرة نت في غزة إن المناطق الفلسطينية المجاورة للمستوطنة تتعرض لإطلاق نار من المواقع العسكرية الإسرائيلية المحيطة.
 
كما تعرضت مستوطنة نفيه دكاليم غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة لإطلاق خمس  قذائف هاون.
 
وقد أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه مسؤوليتها عن إطلاق خمس قذائف هاون على مستوطنة موراج الإسرائيلية القريبة من رفح.
 
كما أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية أنها أطلقت صاروخين من نوع "ناصر 3" على بلدة سديروت في صحراء النقب. وقال بيان للألوية تلقت الجزيرة نسخة منه إن القصف رد على سياسة الاغتيالات التي تقترفها قوات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
 
تأتي هذه التطورات في حين ذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن قوات الاحتلال ستخفض من حجم حملاتها في قطاع غزة بناء على توصيات وزارة الدفاع، وذلك خشية أن يقال إن إسرائيل انتهزت فرصة مرض الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لتصعيد هجماتها.
 
وسبق ذلك إعلان التلفزيون الإسرائيلي أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أوصت الحكومة بوقف سياسة التصفيات "إلا إذا كان الأمر يتعلق بخطر محدق".


المصدر : الجزيرة + وكالات