بدء أعمال المؤتمر القومي العربي في الدوحة

بدأت في الدوحة يوم أمس أعمال الدورة السادسة والعشرين للأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي بمشاركة 57 شخصية فكرية وإعلامية من مختلف الدول العربية.

ويناقش الاجتماع الأوضاع السياسية العامة والديمقراطية والإصلاح السياسي وحقوق الإنسان على الساحة العربية، والنظر في تطوير إستراتيجية عربية للإعلام في وقت تتعرض فيه حرية الإعلام العربي إلى ضغط غير مسبوق. ويبحث الاجتماع كذلك تعميق التعاون بين تيارات الأمة كافة القومية والإسلامية واليسارية والليبرالية.

وقال الأمين العام للمؤتمر القومي العربي معن بشور إن الاجتماع يأتي في ظرف بالغ الدقة حيث يواجه العرب تحديات بعضها خارجي في العراق وفلسطين وسوريا والسودان, وبعضها داخلي يتعلق بالإصلاح وبالتطوير، موضحا أن الاجتماع موجه من أجل البحث في مواجهة التحديات وفي مقدمتها تحدي سياسات الاحتلال والهيمنة التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة.

ونفى بشور أن يكون هذا الهيكل تجمعا سياسيا "بل هو ساحة حوار بين أبناء الأمة من ذوي التأثير لاستخراج مجموعة من الأفكار نعرضها على الأمة بكل مكوناتها", حسب توصيفه ودعا إلى إيجاد حالة ضغط على الأنظمة في الشارع العربي، لافتا إلى أن هوية المنطقة العربية وعقيدتها الإسلامية باتتا مستهدفتين.

ومن المقرر أن يصدر عن اجتماعات الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي الجمعة بيان ختامي يتعرض لما تم الاتفاق عليه في الجلسات التي تنعقد على مدار ثلاثة أيام.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية