باول ينتقد التصعيد وغزة تشيع شهداءها

الضربة جاءت قاسية على حماس (رويترز)

انتقد وزير الخارجية الأميركي كولن باول التصعيد الجاري في الأراضي الفلسطينية في معرض تعقيبه على استشهاد 14 فلسطينيا في غزة على أيدي الاحتلال.

وأعلن باول ردا على سؤال بخصوص الهجوم الذي شنته إسرائيل الليلة الماضية على مدينة غزة أن أعمال الانتقام الإسرائيلية الفلسطينية مأساوية وغير مفيدة. وزاد "إن الانتقام ليس حلا".

وكان عشرات الآلاف من الفلسطينيين شيعوا في مدينة غزة شهداء المجزرة الإسرائيلية التي استهدفت معسكرا صيفيا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حي الشجاعية شرقي المدينة.

وتوعدت الجموع الغاضبة التي حملت نعوش 14 ناشطا فلسطينيا من حماس لفت بأعلام الحركة الخضراء بالانتقام للشهداء، وأطلق مسلحون النار في الهواء.

وهدد ناطق باسم حماس في المسيرة بملاحقة عملاء الاحتلال داعيا كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة إلى ضرب "العدو" في كل مكان.

و

آلاف الفلسطينيين خرجوا في تشييع أبنائهم (رويترز)
أكد المتحدث باسم حماس في غزة مشير المصري أن الإسرائيليين لن ينعموا بالأمن واصفا ما يحدث بأنه حرب مفتوحة بين المقاومة الفلسطينية والصهاينة.

من جانبها توعدت كتائب القسام في بيان بالرد على تلك الغارة التي جرح فيها 45 فلسطينيا أيضا.

وبعد الصلاة على الجثامين في الجامع العمري الكبير وسط مدينة غزة، جاب المشيعون عددا من شوارع المدينة قبل الوصول إلى مقبرة الشهداء في الشجاعية حيث ووريت الجثامين الثرى في أجواء مؤثرة وغاضبة.

من ناحية ثانية ارتفع عدد شهداء الغارة الإسرائيلية إلى 15 بعد استشهاد فلسطيني متأثرا بجروحه التي أصيب بها.

الجريمة والعقاب
وفي تعليق غير معتاد أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بوضوح عن اعتقاده بأن الرد الانتقامي على الغارة "سيكون مبررا".

ووصف قريع في تصريح للصحفيين بمدينة رام الله في الضفة الغربية ما جرى بأنه "جريمة لا يمكن القبول بها أو السكوت عليها.. وهذه هي أسباب التصعيد المستمر".

وأضاف "ليست هناك جريمة دون عقاب.. هذه جريمة وستنال عقابها.. أكيد ستكون هناك ردود وستكون مبررة".

من جهة أخرى ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن 137 سجينا فلسطينيا -أنهوا تقريبا مدة عقوبتهم- تم الإفراج عنهم، مشيرة إلى أن الدافع الرئيسي وراء ذلك هو اكتظاظ السجون.

وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن 24 سجينا آخر سيفرج عنهم الأربعاء للأسباب نفسها, مشيرة إلى أن كل المفرج عنهم غير متورطين في عمليات تسببت في مقتل أشخاص.

المصدر : وكالات