السعودية تعيد علاقاتها بالعراق وتتعهد بدعمه ماليا

علاوي وصل الإمارات في المحطة السادسة من جولته العربية (الفرنسية)
اتفقت السعودية والعراق على إعادة علاقاتهما الدبلوماسية المقطوعة منذ أكثر من 13 عاما.

وأوضح بيان مشترك صدر في ختام زيارة رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي للسعودية أن الطرفين اتفقا على إعادة التمثيل الدبلوماسي، كما قررا تعزيز التعاون في المجالات الأمنية وتبادل الخبرة في هذا الشأن.

وكانت العلاقات بين البلدين قطعت عام 1991 في عهد حكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إبان حرب الخليج التي أدت إلى إخراج القوات العراقية الغازية من الكويت.

وذكر البيان كذلك أن السعودية تعهدت بتقديم مساعدة قيمتها مليار دولار إلى العراق وعدت بها في نهاية 2003 للمساهمة في إعادة إعمار هذا البلد.

وكان هذا التعهد المالي اتخذ أثناء مؤتمر مدريد الذي وعد خلاله مجمل المانحين بتقديم مساعدة للعراق قدرها 33 مليار دولار ولكن هذه الوعود لم تنفذ بالفعل إلا جزئيا.

علاوي يصل الإمارات
وقد وصل رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي الخميس لأبو ظبي في إطار جولته العربية, وهي الأولى التي يقوم بها منذ نقل السلطة إلى حكومته يوم 28 يونيو/حزيران الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن علاوي بحث مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان علاقات التعاون بين البلدين وآخر تطورات الأوضاع على الساحة العراقية والجهود المبذولة لاستتباب الأمن في العراق بالإضافة إلى عدد من القضايا الثنائية.

وسيتوجه علاوي أيضا إلى الكويت في إطار جولته العربية التي قادته حتى الآن إلى عمان والقاهرة ودمشق وبيروت والرياض إضافة إلى أبو ظبي.

المصدر : وكالات