الأميركيون يقصفون النجف بالدبابات والمروحيات فجرا

القذائف الأميركية تضيء ليل النجف (الفرنسية)

تجدد القتال العنيف بين عناصر جيش المهدي والقوات الأميركية قرب مرقد الإمام علي كرم الله وجهه فجر الاثنين بعد هدوء نسبي ساد حتى مساء الأحد.

وأكد الشيخ أحمد الشيباني المتحدث باسم الزعيم الشيعي مقتدى الصدر للجزيرة أن القوات الأميركية قصفت بالمروحيات والدبابات محيط الصحن الحيدري مشيرا إلى أن عددا من عناصر جيش المهدي سقطوا بين قتيل وجريح.

وقال الشيباني إن قذائف الدبابات ألحقت أضرارا بجدار السور الغربي لمرقد الإمام علي وإن أشخاصا لم يحدد عددهم بدقة "قتلوا وأصيب آخرون في الداخل".

وذكر شهود أن الرصاص المضيء شوهد بوضوح خلال الاشتباكات بين الجانبين في حين كانت تسمع في المنطقة أصوات صفارات سيارات الشرطة.

وقد وقعت هذه الاشتباكات بعد سماع أربعة انفجارات في وقت متأخر مساء الأحد خلفت وراءها دخانا أسود كثيفا انبعث قرب إحدى المناطق السكنية بالنجف.

مقاتلون من جيش المهدي داخل مرقد الإمام علي (الفرنسية)
وكانت الدبابات الأميركية وصلت إلى مسافة 800 متر من مرقد الإمام علي المحاط بعناصر جيش المهدي في حين قامت المروحيات الأميركية من طراز أي سي 130 بعشر غارات على مواقع يعتقد أن عناصر جيش المهدي تختبئ فيها.

من جهة أخرى قتل خمسة من مشاة البحرية الأميركية في حوادث متفرقة في محافظتي الأنبار والموصل.

وأعلن الجيش الأميركي في بيانين منفصلين مقتل أربعة من الجنود في حوادث منفصلة في محافظة الأنبار السبت في حين قتل الخامس الأحد بانفجار عبوة ناسفة في وسط الموصل.

وفي الموصل أيضا قتل عراقيان وإندونيسي وأصيب فلبيني. وقالت الشرطة العراقية إن الأربعة الذين يعملون في شركة اتصالات أجنبية تعرضت سيارتهم لكمين مسلح في وسط المدينة مشيرة إلى أن القتيلين العراقيين يعمل أحدهما سائقا والآخر حارسا.

المصدر : الجزيرة + وكالات