عـاجـل: الاتحاد الأوروبي يعلن ترحيبه بمبادرة الحوثيين وقف الهجمات الجوية والصاروخية على الأراضي السعودية

مقتل وجرح عشرات العراقيين بسيارات مفخخة

مواقع الحرس العراقي أصبحت هدفا متكررا للتفجيرات الانتحارية (رويترز)
 
توالت الانفجارات بأنحاء متفرقة من العراق خلال الساعات القليلة الماضية حيث قتل وأصيب العشرات من عناصر الشرطة العراقية والمجندين الجدد والمواطنين, بالإضافة إلى إصابة ستة جنود من عناصر المارينز الأميركي.

وقد وقع أعنف هذه الانفجارات عند مدخل قاعدة عسكرية أميركية في الرمادي غرب بغداد حيث كان العشرات من المتطوعين الجدد يستعدون للانضمام إلى صفوف الشرطة العراقية.

وعلمت الجزيرة أن "انتحاريا" فجر نفسه عند مدخل القاعدة مما أسفر عن مصرع عشرة عراقيين على الأقل وإصابة أكثر من خمسين آخرين.

وفي تفجير مماثل قتل أربعة من عناصر الحرس الوطني العراقي وأصيب ستة آخرون عندما هاجم انتحاري نقطة تفتيش قرب مدينة سامراء شمال بغداد.

تفجير المدرعة الأميركية على طريق مطار بغداد (رويترز)
في غضون ذلك أصيب ستة من عناصر المارينز الأميركي صباح اليوم السبت في تفجير لعبوة ناسفة لدى مرور رتل عسكري يضم عربات مدرعة من طراز برادلي على الطريق المؤدي إلى المطار غربي بغداد.
 
وفي تطور آخر عثر عراقيون بمدينة بعقوبة على ثلاث جثث عليها آثار تعذيب لمواطنين اعتقلتهم القوات الأميركية أمس الجمعة. وقال شهود عيان أثناء تشييع العراقيين الثلاثة من جامع بهرز الكبير جنوب بعقوبة إن الجنود الأميركيين ألقوا القبض على العراقيين الثلاثة بينما كانوا يعملون في أحد البساتين.

وكانت بهرز قد شهدت مصادمات عنيفة بين القوات الأميركية ومسلحين عراقيين خلال اليومين الماضيين في أعقاب مهاجمة قافلة عسكرية على الطريق العام للمدينة.
 
وفي أربيل اغتال مجهولون مدير شرطة حراسات المدينة العقيد طه أحمد عمر. وقال قائد الشرطة في الحكومة المحلية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني اللواء جميل خضر إن القتيل (51 عاما) "أصيب بثماني طلقات من رشاش كلاشنيكوف أثناء عودته إلى منزله بعد الصلاة".
 
كما فتح مسلحون مجهولون النار على قافلة من الشاحنات التركية في الموصل فقتلوا سائقين أحدهما تركي الجنسية والآخر يوغسلافي، حسب مصادر طبية وأمنية في المدينة.
 

غارات الفلوجة
دمار هائل سببه القصف الأميركي للفلوجة (رويترز-أرشيف)
وعلى صعيد الهجمات الأميركية اليومية على الفلوجة شن الطيران الأميركي اليوم غارتين جديدتين وأعلن اعتقال أحد مساعدي الزرقاوي مع خمسة مقاتلين آخرين يشتبه في علاقتهم بتنظيم القاعدة في جنوب المدينة.
ولم تحدد المصادر الأميركية هوية مساعد الزرقاوي المعتقل, مشيرة إلى استمرار عمليات الدهم والاعتقالات على أطراف الفلوجة التي فر إليها عدد من المقاتلين, وفقا لبيان الجيش الأميركي.

وقال بيان أميركي إنه تم ضرب عدة أهداف مهمة في الفلوجة بفضل ما وصف بشجاعة المواطنين العراقيين الذين قدموا معلومات في هذا الصدد.

وكانت الولايات المتحدة قد عرضت 25 مليون دولار لمن يأتيها برأس الزرقاوي الذي تبنت جماعته سلسلة من عمليات الخطف والتفجيرات في العراق على مدى الشهور القليلة الماضية.

حرب الرهائن
 الرهينة البريطانية وجهت نداء عبر الجزيرة لحكومة بلير 
وعلى صعيد حرب الرهائن رفض رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي الاستجابة لمطالب خاطفي مديرة منظمة كير للإغاثة مرغريت حسن وقال إن حكومته يجب أن تبقى حازمة جدا.

ووجهت مارغريت نداء عبر قناة الجزيرة دعت فيه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لسحب القوات البريطانية من العراق وعدم الاستجابة للمطالب الأميركية بإرسال مزيد من القوات إلى مشارف بغداد.

وقد عبر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو عن أسفه ووصف الشريط الذي بثته الجزيرة للرهينة مارغريت حسن بانه مؤلم إلى أقصى حد.



المصدر : الجزيرة + وكالات